مانديلا يمضي ليلة ثانية في المستشفى

ما زال رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا الاحد في المستشفى في بريتوريا حيث نقل ليل الجمعة السبت بسبب اصابته بالتهاب رئوي بينما لم يصدر اي بيان عن وضعه الصحي منذ اكثر من 24 ساعة.

وعنونت صنداي تايمز اكبر صحيفة في البلاد تحت صورة لمانديلا مبتسما ورافعا يده كما لو كانت تحية وداع "حان الوقت لنسمح له بالرحيل".

واضافت انه "يجب على العائلة ان تتركه لمشيئة الله"، وهي عبارة اقتبستها الصحيفة عن اندرو ملانجيني صديق مانديلا منذ فترة طويلة، ملخصة بذلك رأيا عبر عنه كثيرون على صفحات التواصل الاجتماعي منذ 24 ساعة.

وتابع ملانجيني "يجب ان يتركوه روحيا ويسلموا امرهم لله (...) سنقول شكرا لله لانه منحنا هذا الرجل وسندعه يرحل".

اما صحيفة سيتي برس فادرجت في عنوانها الرئيس الدعوة التي اطلقها الرئيس جاكوب زوما الى الصلاة من اجل مانديلا بينما كتبت صنداي صن "مانديلا يصارع من اجل الحياة!".

وفي بريتوريا ما زال عدد كبير من الصحافيين والمصورين متجمعين امام مستشفى قد يكون مانديلا يعالج فيه.

ولم تكشف الرئاسة مكان وجود مانديلا بينما اكتفت الصحف بنشر تكهنات في هذا الشأن.

 

×