كرزاي يمهل بريطانيا اسبوعين لتسليم المعتقلين لكابول

طالب الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاحد بتسليم كابول كل المعتقلين الذين اسرتهم القوات البريطانية خلال اسبوعين، معتبرا ان عدم تحقيق ذلك سيشكل انتهاكا لسيادة افغانستان.

وقال الناطق باسم الرئاسة الافغانية ايمال فيضي في بيان ان "تمديد اعتقال هؤلاء الاسرى لدى القوات البريطانية سيشكل انتهاكا للسيادة الوطنية الافغانية وقوانينها".

وحدد كرزاي الثاني والعشرين من حزيران/يونيو موعدا لانتهاء المهلة.

وتحتجز القوات البريطانية في افغانستان منذ اشهر في قاعدة معسكر باستيون عددا قد يصل الى تسعين افغانيا يشتبه بتواطئهم مع حركة طالبان، حسب معلومات كشفتها البي بي سي واكدتها وزارة الدفاع البريطانية.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية اعلنت الخميس ان لندن ستستأنف خلال الشهر الجاري عمليات نقل المعتقلين الذين اسرتهم قواتها في افغانستان الى السلطات القضائية الافغانية.

وعلق وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عمليات تسليم السجناء الى القضاء الافغاني بسبب مخاوف من "اساءة معاملتهم" في السجون الافغانية.

واوضح هاموند الخميس "عملنا لنجد وسيلة اكيدة لنقل (هؤلاء المعقتلين) الى سجن" بروان، موضحا ان "هذا العمل انجز".

واكد ان منظمات للدفاع عن حقوق الانسان قدمت رأيا ايجابيا في سجن بروان.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان القوات البريطانية في افغانستان تملك حق ابقاء مشبوهين في السجن 96 ساعة، وهي مدة يمكن تمديدها في بعض "الظروف الاستثنائية".

 

×