13 قتيلا وعشرات المفقودين بعد غرق مركب قبالة سواحل استراليا

اعلنت السلطات الاسترالية الاحد ان 13 شخصا لقوا مصرعهم وما زال عشرات مفقودين بعد غرق مركب يعتقد انه يقل مهاجرين بطريقة غير مشروعة قبالة سواحل جزيرة كريستماس.

وقال وزير الشؤون الداخلية جيسون كليز ان مراقبة جوية لبقايا المركب وسترات نجاة سمحت باحصاء 13 جثة بينما تجري عملية واسعة بحثا عن ناجين.

وصرح الوزير الاسترالي للصحافيين "انها عملية بحث وانقاذ ومحاولة للعثور على ناجين"، معتبرا ان الحادث يشكل "مأساة جديدة وتذكيرا جديدا بمدى قسوة هذه الرحلات".

واوضح انه عندما رصدت طائرة لحماية الحدود المركب الاربعاء، "تمكن المسؤولون من احصاء 55 شخصا فيه معظمهم من البالغين لكن بينهم عدد قليل من النساء والاطفال".

وتابع ان السفينة وارامونغا ارسلت لاعتراضه الخميس لكنها لم تعثر عليه. ولم تسمح عمليات المراقبة الجوية بالعثور عليه حتى الجمعة عندما وجدت بقايا المركب.

وعثر طاقم السفينة وارامونغا عند وصولها الى الموقع على قطع خشب وسترات نجاة طافية على سطح المياه، قبل ان يعثر على اول جثة ليل الجمعة السبت و12 جثة اخرى صباح الاحد.

وقال الادميرال ديفيد جونستن رئيس جهاز حماية الحدود ان عملية انتشال الجثث "المعقدة والطويلة" لن تبدأ قبل انتهاء مهمة البحث عن الناجين.

واضاف "نعتقد حسب الآراء (الطبية) انه ما زال من الممكن العثور على احياء".

وتابع ان الظروف الجوية كانت ملائمة ولا شىء كا يدل الاربعاء على ان القارب يعاني من اي مشكلة.

 

×