حريق يدمّر مركزاً إسلامياً بلندن والشرطة تحقق في دوافعه

دمّر حريق اليوم الأربعاء، مركزاً إسلامياً يُستخدم كمسجد في ضاحية مازويل هيل شمال لندن، وفتحت شرطة العاصمة تحقيقاً لمعرفة ما إذا كان ناجماً عن عمل متعمّد بدوافع عنصرية.

وقالت شبكة (سكاي نيوز) إن الحريق أدّى إلى انهيار معظم سطح مبنى المسجد المكوّن من طابقين، قبل أن تتمكن فرق الأطفاء من إخماده.

وأضافت أن متحدثاً باسم شرطة لندن لم يستبعد احتمال أن يكون الحريق نجم عن هجوم متعمّد بدوافع عنصرية، فيما أكد ناطق باسم إطفاء لندن أن طواقمه أمضت قرابة 90 دقيقة للسيطرة على الحريق.

وأشارت إلى أن شرطة العاصمة قامت بإخلاء عقارين مجاورين للمركز الإسلامي بسبب الحريق، والذي لم يسفر عن وقوع إصابات باستثناء امرأة أنعشتها فرق الإسعاف من حالة الهلع التي لحقت بها.

وأثار قتل الجندي البريطاني، لي ريغبي، في منطقة ووليتش الواقعة جنوب شرق لندن في الثاني والعشرين من أيار/مايو الماضي على يدي رَجُلين مسلمين بريطانيين من أصول نيجيرية، ردود أفعال غاضبة في جميع أنحاء المملكة المتحدة أدّت إلى زيادة كبيرة في الحوادث المعادية للإسلام والتعليقات العنصرية ضد المسلمين على مواقع الشبكات الاجتماعية، وجرى استهداف 11 مسجداً في مختلف أنحاء بريطانيا.

 

×