وفاة متظاهر ثالث متأثراً بجروح أصيب بها خلال الإحتجاجات في تركيا

أعلن اتحاد الأطباء الأتراك، اليوم الأربعاء، عن وفاة متظاهر متأثراً بجروح أصيب بها خلال الاحتجاجات في العاصمة أنقرة، ليترفع عدد القتلى إلى 3 أشخاص.

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة (حرييت) عن ممثل عن الاتحاد، قوله بعد لقاء نائب رئيس الحكومة بولنت أرينج في أنقرة، إن الناشط، إيثيم ساريسولوك، الذي أصيب في رأسه خلال الاحتجاجات بأنقرة توفي متأثراً بجروحه.

ويرتفع بذلك عدد القتلى الذين سقطوا خلال الاحتجاجات إلى 3 أشخاص.

وكان مكتب حاكم محافظة هاتاي، أعلن أمس أن متظاهراً كان يشارك بالإحتجاجات دعماً لمتظاهري ساحة تقسيم في اسطنبول، أصيب برصاص أطلقه مجهول منتصف ليل الاثنين، خلال الاحتجاجات في أنطاكيا،غير أن الإدعاء العام التركي قال إن أن تشريح جثة المتظاهر لم يظهر أي أثر لطلاقات نارية.

وكان اتحاد الأطباء الأتراك، أعلن الاثنين مقتل أحد المتظاهرين في اسطنبول بعد أن دهسته سيارة توجّهت نحو جمع من المحتجين.

وكان الاتحاد أعلن في وقت سابق اليوم أن حصيلة المواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في كافة انحاء البلاد وصلت إلى قتيلين و4177 جريحاً حتى أمس الثلاثاء.

وأعلن أن الأرقام التي وصلت من كافة المحافظات ماعدا مرسين، وهاتاي، وشنق قلعة، تفيد بسقوط 4177 جريحاً، بينهم 43 حالتهم حرجة. وقال الاتحاد إن شخصين في أنقرة وواحد في إسكيشهر في وضع خطر، فيما أشار إلى إصابة 15 شخصاً بالرأس و10 بالعيون.

يذكر أن الاحتجاجات انطلقت الأسبوع الماضي ضد إزالة متنزه في ساحة تقسيم واستبداله بمركز تجاري في اسطنبول، وتحولت إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة.

ويطالب المحتجون باستقالة حكومة رجب طيب أردوغان، فيما امتدت من ساحة تقسيم بالمدينة إلى العديد من المدن والمحافظات التركية.

 

×