ارتفاع حصيلة ضحايا اعاصير اوكلاهوما الى 18 قتيلا

ارتفعت حصيلة ضحايا الاعاصير التي ضربت في نهاية الاسبوع الماضي ولاية اوكلاهوما الى 18 قتيلا، بينهم ستة اطفال، بحسب حصيلة جديدة اعلنتها السلطات الاثنين.

وكانت حصيلة سابقة نشرت الاحد افادت بمقتل 14 شخصا، الا ان رئيس قسم الطب الشرعي في اوكلاهوما اعلن في بيان الاثنين ارتفاع الحصيلة الى 18 قتيلا بينهم ثلاثة "مطاردي اعاصير".

وبحسب منظمة تويستكس لمراقبة الاعاصير فان ثلاثة من اعضائها من مطاردي الاعاصير قضوا الجمعة في مدينة رينو غرب اوكلاهوما سيتي بسبب اعصار عات دمر السيارة التي كانوا بداخلها.

والقتلى هم تيم ساماراس وابنه بول وكارل يونغ، بحسب ما اوضحت تويستكس، المنظمة التي اسسها ساماراس الاب (55 عاما) وهو "احد اشهر مطاردي الاعاصير في العالم" كرس حياته منذ 20 عاما لدراستها، كما وصفته الجمعية الوطنية للجغرافيا.

وساماراس الذي طور معدات علمية لدراسة الاعاصير اشتهر بابتكاره آلة سمحت للمرة الاولى بمراقبة الاعاصير من الداخل، وكذلك ايضا بابتكاره طرقا لتحسين كيفية توقع العواصف الرعدية ودراستها.

وعلى الرغم من المخاطر المرتفعة لعمله في مطاردة الاعاصير الا ان ساماراس كان معروفا بحذره الشديد.

ولكن الاعصار الذي قضى على المطاردين الثلاثة كان عاتيا جدا لدرجة ان السيارة التي كان على متنها الضحايا الثلاثة عثر على حطامها على بعد 800 متر من مكان الحادث، بحسب ما افادت الشرطة.

وتشهد الولايات المتحدة نحو 1200 اعصار سنويا، يتركز القسم الاكبر منها في ولايات الوسط الاميركي حيث السهول الشاسعة وحيث تتصادم كتل هوائية متضادة.

 

×