توقيف مسؤول اثر الحريق في مسلخ للدواجن في الصين

اوقفت السلطات الصينية مسؤولا كبيرا في مسلخ للدواجن في شمال شرق الصين اندلع فيه الاثنين حريق اوقع 120 قتيلا، على ما افاد مسؤول الثلاثاء.

وقال المسؤول الشيوعي في دائرة الدعاية في شانغشون عاصمة اقليم جيلين (شمال شرق) الذي وقعت فيه الكارثة متحدثا لوكالة فرانس برس ان "الممثل القانوني (للشركة) اوقف وجمدت اموالها".

وبحسب وكالة انباء الصين الجديدة، فان الحريق الذي اندلع فيما كان حوالى 300 شخص يعملون في مسلخ الدواجن في باويوانفنغ اوقع ايضا سبعين جريحا.

ومع ارتفاع الحصيلة الاخيرة الى 120 قتيلا، يكون هذا اسوأ حريق شهدته الصين منذ ما لا يقل عن 12 عاما، بحسب وسائل الاعلام الصينية. وقد اندلع اثر انفجار ناتج على ما يبدو عن تسرب امونياك.

ولم تحدد الوقائع المنسوبة الى المسؤول الكبير في المسلخ وفتح تحقيق حول اسباب الكارثة.

وقلما يتم الالتزام بمعايير السلامة في الصين، ما يؤدي الى حوادث قاتلة في القطاع الصناعي ولا سيما في المناجم والمصانع تليها احيانا اعتقالات.