مصرع اربعة وفقدان ثمانية واجلاء المئات بسبب سوء الاحوال الجوية في اوروبا

تسببت الفيضانات وانزلاقات التربة الناجمة عن الامطار الغزيرة التي تساقطت على العديد من دول اوروبا بسقوط اربعة قتلى وفقدان ثمانية واجلاء المئات من منازلهم، كما اعلنت السلطات المحلية الاحد.

واضطرت السلطات في كل من المانيا والنمسا وتشيكيا الى استدعاء وحدات من الجيش للمشاركة في عمليات الانقاذ بعدما بلغت نسبة المتساقطات مستويات قياسية في بعض المناطق.

وفاض نهر الدانوب الغزير في بافاريا، في حين اعلنت حالة الانذار من الفيضانات في عشرات المدن الواقعة في منطقة شاسعة في وسط اوروبا.

وفي المانيا والنمسا وتشيكيا قطعت مئات الطرق وخطوط السكك الحديد، في حين اعلنت مساء الاحد حال الطوارئ في عموم انحاء بوهيميا، القسم الغربي من جمهورية تشيكيا، وكذلك ايضا في المانيا.

وكان الوضع خطيرا بشكل خاص في براغ حيث اقيمت حواجز لمنع فيضان المياه على طول نهر فلتافا الذي يعبر العاصمة التشيكية حيث اغلقت ثماني محطات مترو وتم اخلاء احد المستشفيات بعد ظهر اليوم.

وفي ختام اجتماع طارئ قال رئيس الوزراء التشيكي بيتر نيكاس "سنفعل كل ما يلزم لحماية ارواح الناس وصحتهم"، مشيرا الى ان الحكومة رصدت مبلغ 12 مليون يورو لمواجهة حالة الطوارئ هذه.

ومع حلول المساء بلغت حصيلة الضحايا في تشيكيا ثلاثة قثلى واربعة مفقودين.

وقضى رجل وامراة الاحد نتيجة انهيار منزلهما الخشبي في تريبينيس التي تبعد 30 كلم جنوب براغ، في حين عثر مساء على جثة رجل في ال55 من العمر في تروتنوف (150 كلم شمال شرق براغ)، كما اعلنت الشرطة.

وفقد رجلان منذ السبت بالقرب من تريبينيس بينما كانا يمارسان رياضة الترميث في نهر بيرونكا، كما رجلان آخران في منطقتي بيلسن (غرب) وهراديتش كرالوفي (وسط).

واعلنت حال الطوارئ في حوالى 50 مدينة وبلدة في بوهيميا، في حين تم اجلاء حوالى 1800 شخص من قرية ستيشوفيس.

وتم اخلاء مستشفى نا فراتيسكو في براغ. وبسبب ارتفاع منسوب المياه بدات السلطات بنقل الحيوانات من حديقة براغ.

وفي النمسا قتل شخص وفقد اثنان اثر انهيار ارضي فيما تم اجلاء اكثر من 300 شخص وفقا للسلطات.

 

×