لقاءات منتظمة بين الصين والولايات المتحدة بشان امن الانترنت بدءا من يوليو

اتفقت الولايات المتحدة والصين على عقد لقاءات منتظمة على مستوى عال اعتبارا من تموز/يوليو بشان امن الانترنت والتجسس التجاري ووضع مدونات سلوك مشتركة، كما ذكرت صحيفة نيويورك تابمز السبت.

وقالت الصحيفة انه "اول جهد دبلوماسي لنزع فتيل التوتر (بين البلدين) بعد التصريحات الاميركية التي اشارت الى عمليات تسلل معلوماتية يومية وسرقة اسرار صناعية وحكومية".

واعلن مسؤول اميركي كبير مشارك في المفاوضات التي تهدف الى عقد هذه اللقاءات، للصحيفة الجمعة رافضا كشف هويته "نحن بحاجة الى ضوابط وقواعد".

وتاتي هذه المعلومات قبل انعقاد القمة غير الرسمية يوم الجمعة المقبل بين الرئيسين الاميركي باراك اوباما والصيني شي جينبينغ في كاليفورنيا.

وقالت الصحيفة ان "المسؤولين الاميركيين يقولون انهم لا ياملون في ان تسفر هذه العملية على الفور عن خفض كبير لعمليات التسلل اليومية التي مصدرها الصين".

الا انها "مسالة مهمة لا يمكن انجازها فقط في لقاء واحد"، كما اعلن مسؤول اميركي لم يكشف هويته، موضحا ان اللقاءات المنتظمة على مستوى عال ستتركز اولا على سرقة الملكية الفكرية لشركات اميركية.

والسبت، اغتنم وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل فرصة عقد منتدى حول الامن في اسيا بحضور وفد عسكري صيني لاتهام بكين بالتجسس المعلوماتي.

وهذا الاتهام الجديد الذي تم التعبير عنه امام المسؤولين العسكريين الاسيويين الرئيسيين، يضع ضغوطا على بكين قبل اسبوع من قمة الرئيسين الاميركي والصيني.

وفي بداية مايو، ندد تقرير في البنتاغون بحملة تجسس معلوماتي واسعة من قبل بكين في محاولة لجمع معلومات حول برامج الدفاع الاميركية.