الفلبين: ثلاثة قتلى في انفجار في مانيلا

قتل ثلاثة اشخاص في انفجار لم تعرف اسبابه بعد في مجمع سكني فخم في مانيلا بحسب ما اكده وزير السبت بعد ان كان مسؤولون اعلنوا مقتل ستة اشخاص في الانفجار.

وقال وزير الداخلية الفيليبيني مار روخاس ان السلطات لا تزال تسعى لمعرفة سبب الانفجار لكن التحقيقات الاولية لم تتوصل الى دليل على وجود قنبلة.

وقال للصحافيين بعد ساعات على الانفجار الذي وقع في الطابق الخامس من مبنى في مجمع ذي فورت "لم نعثر بعد على اي جهاز تفجير من اي نوع بين الركام".

واستعانت الشرطة بالكلاب المدربة بحثا عن قنابل ومتفجرات.

وقال الوزير الفيليبيني للصحافيين قبيل تفقد الشقة المتضررة "لا نستبعد اي شيء".

والانفجار الذي وقع في ساعة متاخرة الجمعة دمر جدار المجمع السكني ودفع بقطع كبيرة من الحجارة في الشارع حيث سقطت على شاحنة لتسليم البضائع فقتل ثلاثة رجال كانوا داخلها.

وكانت هيئة مكافحة الكوارث وادارتها اعلنت قي وقت سابق العثور على ثلاثة رجال قتلى في الغرفة التي وقع فيها الانفجار لكنها عادت وتراجعت عن اعلانها وقالت ان المعلومات غير دقيقة.

وبعد ساعات على الانفجار كان الركام لا يزال متناثرا في المنطقة وتطاير بعضه الى مسافة عشرات الامتار بسبب قوة الانفجار.

وفرضت الشرطة والمحققون طوقا امنيا في المنطقة المحيطة بالمجمع.

وقال روخاس انه سيتم التعامل مع المنطقة كمسرح جريمة حفاظا على الادلة حتى يتم تحديد اسباب الحادث.

وقال روخاس ان الانفجار ادى الى جرح خمسة اشخاص بينهم اميركي اصيب بشظايا الزجاج، والمقيم في الشقة الذي اصيب بحروق.

وتم اخلاء المجمع من سكانه ريثما تجري التحقيقات، بحسب الوزير.

ووقع الانفجار على بعد بضعة امتار عن منطقة شعبية تضم مطاعم وحانات ومحلات تجارية وتشهد ازدحاما في عطلة نهاية الاسبوع.

ووقع مدنيون فيليبينيون في السابق ضحايا هجمات بالقنابل غالبا مع تبنتها جماعة ابو سياف الاسلامية المتطرفة.

وفي 2004 ادى تفجير عبارة في مانيلا تبنته جماعة ابو سياف الى مقتل اكثر من 100 شخص في اسوأ هجوم ارهابي في تاريخ البلاد.

غير ان هذه الجماعة المتطرفة تتركز في جنوب الفيليبين اكثر منها في مانيلا.

 

×