×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اعتراض رسالة مشبوهة موجهة لأوباما يشتبه بتلوثها بمادة 'الريسين'

أعلن جهاز الأمن الرئاسي الأميركي، اليوم الخميس، اعتراض رسالة مشبوهة موجّهة إلى الرئيس الأميركي، باراك أوباما، يعتقد أنها ملوثة بمادة "الريسين" السامّة.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن بيان لجهاز الأمن الرئاسي تأكيده أن "المنشأة الخاصة بفرز الرسائل خارج البيت الأبيض اعترضت رسالة موجّهة إلى البيت الأبيض كانت شبيهة برسائل بعثت سابقاً إلى عمدة نيويورك، مايكل بلومبرغ"، غير أنه أشار إلى عدم تأكده بعد من وجود علاقة بين الحادثتين.

وأشار إلى أنه "تم تحويل الرسالة إلى بعثة مكافحة الإرهاب المشتركة في مكتب التحقيق الفدرالي لإجراء فحوصات عليها والتحقيق في القضية".

ومن جهته، قال متحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالية في واشنطن، إن "رسالة مشبوهة" كانت أرسلت إلى أوباما تم اعتراضها في المنشأة الخاصة بفرز الرسائل خارج البيت الأبيض.

ولفت إلى أن المكتب يحقق في هذه الأثناء في الرسالة، مشيراً إلى أن الفحوصات لم توضح بعد طبيعة المادة الموجودة فيها.

وكانت الشرطة الأميركية، أعلنت أمس الأربعاء، عن اكتشاف تلوّث رسائل موجهة إلى عمدة نيويورك مايكل بلومبرع بمادة "الريسين" السامة.

واعترضت مؤخراً 3 رسائل إحداها كانت موجهة إلى أوباما، واثنتان إلى كل من السناتورين الديمقراطي عن ولاية ميشيغان كارل ليفي، والجمهوري عن ولاية ميسيسيبي، روجر ريكر.

واعتقلت السلطات الأميركية رجلاً في ميسيسيبي اتهم بتوجيه عدة رسائل ملوثة بمادة الريسين السامّة إحداها لأوباما، غير أنها عادت وأفرجت عنه، وأسقطت كل التهم عنه، فيما فتشت منزل مشتبه به آخر.

يذكر أن سمّ الريسين قاتل ويمكن لـ500 ميكروغرام منه فقط أن تقتل راشداً على الفور.