توجيه التهمة رسميا الى احد المشتبه بهما في جريمة قتل الجندي في لندن

وجهت التهمة رسميا الى احد المشتبه بهما في جريمة قتل جندي بريطاني الاسبوع الماضي في لندن وسيمثل امام القضاء صباح الخميس، على ما اعلنت الشرطة مساء الاربعاء.

وافادت الشرطة في بيان ان "عملاء في جهاز مكافحة الارهاب في الشرطة وجهوا التهمة رسميا الى مايكل اديبوالي، 22 عاما، بقتل لي ريغبي، 25 عاما، الذي حصل الاربعاء في 22 ايار/مايو".

وتابع البيان انه "اتهم ايضا بحيازة سلاح ناري" موضحا ان الشاب سيمثل صباح الخميس امام محكمة.

وكان مايكل اديبوالي غادر المستشفى ليوضع فورا قيد التوقيف ويخضع للاستجواب في مركز للشرطة في لندن.

ولا يزال المشتبه به الثاني مايكل اديبولاجو (28 عاما) في احد مستشفيات لندن تحت حراسة مشددة، بحسب الشرطة.

وصدمت سيارة الجندي لي ريغبي قبل ان يهاجمه الرجلان بالسلاح الابيض الاربعاء الماضي في احد شوارع جنوب شرق لندن.

واعلن اديبولاجو في شريط صوره احد المارة في مكان الجريمة انه اقدم على قتل الجندي لي ريغبي حيث يظهر حاملا سكينا وساطورا بيديه الملطختين بالدماء ويقول بهدوء انه قتل الجندي انتقاما "لقيام جنود بريطانيين يوميا بقتل مسلمين". كما ظهر شريكه مايكل اديبوالي في الشريط يمسك سكينا ومسدسا وهو يتنقل على مقربة من جثة الجندي الممددة وسط الشارع.

وبقي المشتبه بهما في مكان الجريمة حتى وصول الشرطة التي اعتقلتهما وقد اصيبا بجروح اثناء اعتقالهما.

واعلنت اسكتلنديارد عصر الاربعاء انه تبين اثر تشريح جثة الجندي انه قتل اثر "جروح عديدة".

واطلقت الشرطة الاربعاء نداء بحثا عن شهود وعن معلومات حول سيارة الاوبل الزرقاء من طراز تيغرا التي صدمت الجندي.

 

×