×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اضطرابات في بورما بعد "احراق" امرأة

شهدت بلدة في شرق بورما اعمال عنف اثر تقارير عن قيام رجل مسلم باحراق امراة، بحسب ما اعلنته الشرطة الثلاثاء عقب اسابيع على هجمات طائفية دامية هزت مناطق في البلاد.

وقال ضابط شرطة في بلدة لاشيو لوكالة فرانس طالبا عدم ذكر اسمه ان رجلا مسلما من ولاية شان الشرقية اعتقل بعد ان "احرق" امرأة كانت تبيع البنزين مساء الثلاثاء.

وقال "هناك بعض النزاعات في البلدة. لا نعرف تفاصيل ما يحصل في هذا الوقت لكن الشرطة والجيش موجودون في البلدة للسيطرة على الوضع".

واضاف ان "المرأة نقلت الى المستشفى" دون اعطاء تفاصيل حول حالتها او ديانتها.

وقال احد اهالي لاشيو التي تبعد 200 كلم شمال شرق مندلاي ان متاجر للمسلمين دمرت فيما كان بعض الرهبان البوذيين والسكان الغاضبين يطالبون الشرطة بتسليمهم المشتبه به.

وقال احد المواطنين "لا اعرف ماذا يجري بالتحديد لكن بعض متاجر المسلمين في البلدة دمرت".

وافاد مواطن اخر عن تصاعد الدخان واللهب في السماء ليلا.

والهجمات ضد المسلمين الذين يمثلون نحو 4 بالمئة من غالبية سكان ميانمار البوذيين بحسب الارقام الرسمية، كشفت الخلافات العميقة في الدولة والقت شكوكا على اصلاحات سياسية حظيت بترحيب واسع.

وتقول الحكومة ان 44 شخصا على الاقل قتلوا وتشرد الاف اخرون بعد تزايد اعمال عنف طائفية في مارس الماضي يبدو انها اندلعت اثر خلاف في متجر ذهب.

وحكم على ثلاثة مسلمين بينهم صاحب متجر الذهب بالسجن 14 عاما في ابريل الماضي اثر ادانتهم بالاعتداء على زبون بوذي.