×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

رئيس المفوضية الأوروبية: الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة عقد مؤتمر دولي حول سوريا

قال رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو، اليوم الإثنين، إن الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة التوجّه الحالي لعقد مؤتمر دولي حول سوريا، ويعتبر أن التسوية السياسية هي الحل الأفضل الممكن للأزمة السورية.

وقال باروسو في بيان صدر عن المفوضية إن "الاتحاد الأوروبي يدعم بقوة الزخم الحالي من أجل مؤتمر للسلام حول سوريا"، مضيفاً أنه "من الواضح أنه ليس هناك طريقاً سهلاً، لكن التسوية السياسية لا تزال تعد الحل الأفضل الممكن".

وجاءت تصريحات باروسو في بروكسل بعد اجتماعه مع المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس، ووكيلة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ، بارونيس فاليري أموس، والمديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي، ارثارين كوزين، لبحث الأوضاع المتدهورة في سوريا، وخصوصاً الوضع الإنساني الخطير.

وأشار البيان إلى أن "نحو 6.8 ملايين شخص داخل سوريا، يحتاجون للمساعدات، وقد وصلت أعداد النازحين في الداخل إلى ما يزيد عن 4 ملايين شخص، أما عدد اللاجئين إلى دول الجوار فهو في تزايد مستمر".

وذكر أن الاتحاد الأووربي هو المتبرّع الأساسي للشعب السوري بما يزيد عن 800 مليون يورو في سوريا والبلدان المجاورة.

وقال إن الهيئات التابعة للامم المتحدة هي الشريكة الأساسية للاتحاد الأوروبي في إيصال المساعدات لمحتاجيها، لافتاً إلى أن ما يزيد عن 60% من المساعدات الأوروبية يتم إيصالها عبر الأمم المتحدة.

وقال باروسو "أتخوّف من أن سوريا حالياً الأزمة الإنسانية الأكبر في العقد الأخير".

وأشار إلى أن الاتحاد يزيد من مساعداته الإنسانية، ويخطط للمزيد منها في المستقبل من أجل مواجهة تدهور الوضع الإنساني في سوريا، كما أنه يزيد من مساعدته الشاملة للدول الأخرى في المنطقة وخاصة لبنان والأردن.

 

×