×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ماكين: الولايات المتحدة تفاجأت بتطور الأحداث في سوريا

قال عضو مجلس الشيوخ الأميركي، جون ماكين، اليوم السبت، إن الإدارة الأميركية تفاجأت بتطور الأحداث في سوريا.

وأوضح ماكين في مداخلة ألقاها على هامش فعاليات أعمال المنتدى الإقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2013 الذي بدأ أن "الأحداث في سوريا لم نكن نتوقعها".

وأعرب عن قلقه من وجود "العناصر المتطرفة في سوريا"، موضحاً أن "هذه العناصر لم تكن هي ذاتها التي قامت بالثورة في هذا البلد".

ورأى أن المجازر التي يرتكبها النظام في سوريا "إهانة للعالم ولأميركا بشكل خاص"، مضيفاً أن "ما يحصل في سوريا مخجل لحياتنا ولكل ما نؤمن به".

وقال ماكين إن "المجتمع الدولي لديه فرصة لكي يتحرك وإذا كنا سننتظر حتى جنيف 2، أنا مقتنع بأننا لا يمكن أن نحقق شيئاً إلاّ إذا إقتنع الروس بأن بشار الأسد سيخسر هذه المعركة، وتوازن القوى على الأرض غير ذلك".

وكان السيناتور الأميركي قال في وقت سابق اليوم خلال مؤتمر صحافي عقده مع العضو الآخر بمجلس الشيوخ روبرت مينينديز، إن ما تريده بلاده في الأزمة السورية هو إنشاء مناطق آمنة ومناطق حظر جوي، لضمان إيصال المساعدات للسوريين ودعم المعارضة.

وأوضح ماكين أن "ما تريده الولايات المتحدة الأميركية هو إنشاء مناطق آمنة، ومناطق حظر جوي لإيصال مساعداتها إلى الشعب السوري، وتسليح جهات من المعارضة التي تشارك أميركا في قيمها وحقوق الإنسان، إضافة إلى تأييدها للحل السلمي وتشكيل حكومة انتقالية تشمل كافة مكونات الشعب السوري".

وأضاف "ومن وجهة نظر أميركا (فإن الحل) لا يتضمن بشار الأسد".

ورأى ماكين أن "الوضع في سوريا يزيد حدة الإحتقان والتوتر في المنطقة وينعكس على الوضع الداخلي في العراق".

ودعا إلى "ضرب القدرات الجوية للنظام السوري وتحريك صواريخ الباتريوت لضمان مناطق الحظر الجوي".

من جهته، أعرب مينينديز عن تشاؤمه "حيال انعقاد مؤتمر جنيف 2.. إلا إذا وجد (بشارالأسد) أن هناك عقوبات وتحمل مسؤولية".

 

×