مبعوث الزعيم الكوري الشمالي التقى مسؤولا صينيا بارزا

 

التقى المسؤول الكوري الشمالي شوي ريونغ هاي موفد الزعيم كيم جون اون، الخميس في بكين احد ابرز القادة الصينيين لي يونشان كما افاد التلفزيون الوطني فيما شهدت العلاقات بين البلدين في الاونة الاخيرة توترا.

وشوي هو اعلى مسؤول كوري شمالي يزور الصين منذ ان قام الزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ ايل، والد كيم جونغ اون، بزيارة البلاد في اب/اغسطس 2011.

ولم يقم الزعيم الحالي بزيارة الصين منذ تسلمه السلطة عند رحيل والده في ديسمبر 2011.

وبث التلفزيون الصيني مشاهد لشوي بالزي العسكري وهو يجري مباحثات في قصر الشعب في ساحة تيان انمين في بكين مع ليو وهو احد الاعضاء السبعة في اللجنة الدائمة للمكتب الشيوعي الصيني، اعلى هيئة حاكمة في البلاد.

وكان شوي عضو رئاسة المكتب السياسي لحزب العمال ومدير المكتب السياسي العام للجيش، التقى الاربعاء وانغ جياروي مدير دائرة الشؤون الدولية في الحزب الشيوعي الصيني.

وهذا اللقاء الاول اثار شكوكا في الصحافة الصينية حول رغبة بكين في ان تخص شوي بمعاملة تليق بمنصبه.

واعتبر استذا المعهد المركزي للحزب الشيوعي الصيني زهانغ ليانغوي في صحيفة محلية ان نتيجة زيارة شوي "ستكون رهنا بشكل خاص بمستوى القادة الصينيين الذين سيلتقيهم".

وليو يونشان الذي يحتل المرتبة الخامسة في النظام البروتوكولي للنظام الشيوعي الصيني هو اعلى مستوى في دعاية الحزب الشيوعي الصيني ويعتبر محافظا.

والصين حليفة بارزة لكوريا الشمالية لكن العلاقات بين البلدين شهدت في الاونة الاخيرة توترا بعدما صوتت بكين في الامم المتحدة لصالح تشديد العقوبات على بيونغ يانغ بعدما اطلقت قمرا صناعيا اعتبره الغرب صاروخا بالستيا وتجربة نووية جديدة في شباط/فبراير.

وبحسب بعض المراقبين فان شوي قد يكون كلف التحضير لقمة بين كيم جونغ اون ونظيره الصيني شي جينبينغ الذي سيلتقي الرئيس الاميركي باراك اوباما في 7 و 8 يونيو في كاليفورنيا.

وكانت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية افادت في وقت سابق خلال النهار ان شوي زار الخميس منطقة تطوير تكنولوجي في العاصمة الصينية برفقة المدير المساعد لدائرة الشؤون الدولية في الحزب الشيوعي الصيني.