برلين تدعو الى ادراج الجناح المسلح في حزب الله على لائحة "الارهاب"

افاد مصدر دبلوماسي الماني الاربعاء ان وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلي يؤيد ادراج الجناح المسلح لحزب الله اللبناني على لائحة الاتحاد الاوروبي "للمنظمات الارهابية".

وصرح المصدر "على ضوء المحادثات مع شركائه في اعقاب هجوم بورغاس (بلغاريا، 6 قتلى من بينهم 5 اسرائيليين)، يريد وزير الخارجية غيدو فيسترفيلي ادراج الذراع العسكري على الاقل لحزب الله على لائحة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية".

وقدمت بريطانيا طلبا لادراج الجناح المسلح في حزب الله على هذه اللائحة وستبدأ مناقشة المسالة في "مطلع حزيران/يونيو" على ما اسر دبلوماسيون رفضوا الكشف عن اسمائهم لفرانس برس.

ويتطلب ادراج حزب الله اللبناني على لائحة المنظمات الارهابية اجماع الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي. وتطالب الولايات المتحدة واسرائيل الاوروبيين منذ فترة طويلة بتنفيذ هذا الاجراء.

حتى الان ابدى عدد من دول الاتحاد ومن بينهم فرنسا ترددا في ذلك بحجة ان هذا القرار قد ينسف استقرار لبنان حيث يلعب حزب الله دورا سياسيا اساسيا وخشية حصول عمليات انتقامية ضد قوة الامم المتحدة في جنوب لبنان التي تشمل قوات فرنسية يبلغ عديدها 900 رجل هي من اكبر الالوية في القوة.

حاليا وضعت دولتان فحسب من اعضاء الاتحاد الاوروبي هما هولندا وبريطانيا حزب الله على لائحتهما الوطنية "للمنظمات الارهابية". وحظرت السلطات الهولندية جميع مكونات الحزب فيما اقتصر الحظر البريطاني على شقه العسكري.

واعلنت السلطات البلغارية في 5 فبراير انها تملك دليلا على تورط حزب الله في الهجوم في مطار بورغاس. وفي 28 مارس ادانت محكمة قبرصية لبنانيا عضوا في الحزب بالسجن اربع سنوات لمشاركته في اعداد هجمات ضد مصالح اسرائيلية على الجزيرة.

 

×