600 مترجم افغاني يحصلون على حق الاقامة في بريطانيا

اعلن مصدر في مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الثلاثاء ان حوالى 600 مترجم افغاني "يخدمون" مع القوات البريطانية التي تحارب طالبان في جنوب افغانستان سوف يحصلون قريبيا على حق الاقامة في بريطانيا.

ورفض ديفيد كاميرون حتى الان هذا الحق للمترجمين الافغان السابقين ولعائلاتهم ولكنه تراجع في الاخر بعد حملة لمصلحة هذا القرار.

وكان ثلاثة افغان عملوا مترجمين مع الجيش البريطاني في بلادهم ويخشون على حياتهم من طالبان في حال انسحب الجيش البريطاني من افغانستان، قد تقدموا مطلع ايار/مايو في لندن بمراجعة قضائية بهذا الخصوص.

ووقع 78 الف شخص عريضة طالبوا فيها بحق اللجوء السياسي للمترجمين الافغان وقد سلمت نسخة منها ايضا لوزارة الخارجية.

ويستعد ديفيد كاميرون لاعطاء تأشيرات دخول لمدة خمس سنوات للمترجمين الذين خدموا على الجبهة لمدة عام او اكثر.

وقال المصدر الحكومي "بالنسبة لرئيس الحكومة، من الواضح انه لا يتوجب علينا ان ندير ظهرنا للذين ساروا على نفس الطريق مع جنودنا وعرضوا حياتهم للخطر لمساعدتهم على القيام بمهمتهم".

ويمكن للمترجمين السابقين ان "يختاروا بين البقاء في بلادهم لتعلم مهنة جديدة او الذهاب الى بريطانيا".

واوضح المصدر ان الذين يرغبون البقاء في افغانستان سيتلقون عرضا ماليا مهما.

 

×