×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

البنتاغون يطالب بموازنة اقل للحرب في افغانستان في 2014

عرض البنتاغون الجمعة على الكونغرس مشروع موازنة بنحو 80 مليار دولار لتمويل النزاع في افغانستان لعام 2014، في تراجع نسبته 10% مقارنة مع 2013 بحسب ما اعلن الاثنين المتحدث باسم وزارة الدفاع جورج ليتل.

وقال ليتل ان الموازنة المطلوبة للعام 2014 (التي تبدأ في الاول من اكتوبر 2013) "تصل الى 79,4 مليار دولار" مقابل 87,2 مليارا للعام الماضي.

وتضاف هذه الموازنة الى ال526,6 مليار دولار التي طالب بها الكونغرس لتمويل وزارة الدفاع في 2014.

واضافة الى العمليات في افغانستان، فان الموازنة مخصصة لتمويل صيانة المعدات المستخدمة في ساحة المعركة واعادتها الى الولايات المتحدة وبعض نفقات العاملين.

وعدد الجنود الاميركيين في افغانستان سيخفض من 66 الفا الى 34 الفا بحلول فبراير 2014.

والموازنة المخصصة للنزاع لن تخفض بمستويات مشابهة خصوصا بسبب كلفة اعادة آلاف الاليات والحاويات الى البلاد.

وطلب البنتاغون الجمعة من الكونغرس ان تعاد برمجة 9,6 مليارات دولار ملحوظة في موازنة 2013 الى مهمة اخرى.

وقال ليتل ان "الهدف الحد من آثار الاقتطاعات الالية خصوصا على التدريب وعمليات الصيانة".

ويواجه البنتاغون اقتطاعات آلية قيمتها 37 مليار دولار ستدخل حيز التنفيذ قبل نهاية سبتمبر.

وتؤثر هذه الاقتطاعات على كل المناصب بالتساوي ما يثير قلق المسؤولين في وزارة الدفاع من قلة تدريب القوات وعدم صيانة المعدات في المجالات الاكثر حساسية.

ولم يوضح المتحدث باسم البنتاغون ماهية المناصب التي ستتأثر بعملية "اعادة البرمجة".