وزير ايراني يؤكد ان الدعوات الى مزيد من العقوبات تظهر عدم فاعليتها

اعتبر وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي الاحد ان الدعوات الفرنسية الى "عقوبات حاسمة" بحق ايران لمنعها من حياز السلاح النووي تظهر ان الضغط الدولي على طهران ليس "فاعلا".

وقال وحيدي كما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية الطالبية ان تصريحات وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في هذا المعنى تثبت "ان العقوبات ليست فاعلة حتى الان، ولهذا السبب فان (المسؤولين السياسيين الفرنسيين) يدعون الى عقوبات جديدة".

وامل الوزير الفرنسي الجمعة في واشنطن في ان تفرض الولايات المتحدة والدول الاوروبية "عقوبات حاسمة" على ايران وبرنامجها النووي المثير للجدل.

وقال لو دريان "امام التصلب في المواقف الايرانية، يجب ان تقودنا المقاربة المزدوجة التي تمزج بين العقوبات والحوار الى زيادة الضغط على ايران خلال الاشهر المقبلة لان البرنامج الايراني للتخصيب مستمر. انه يتسع كما ونوعا".

والمفاوضات بين القوى الكبرى وايران متوقفة منذ اخر اجتماع في بداية نيسان/ابريل في كازاخستان. لكن كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي وممثلة القوى الكبرى كاثرين اشتون اعلنا الخميس عزمهما على مواصلة هذه المفاوضات.

وفرضت الامم المتحدة والدول الغربية منذ اعوام سلسلة عقوبات على طهران في محاولة لمنعها من حيازة سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني.

ومنذ فرض عقوبات اقتصادية على ايران في تموز/يوليو 2012 عمدت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الى تشديدها، خسرت العملة الايرانية نحو ثمانين في المئة من قيمتها فيما تجاوزت نسبة التضخم 31 في المئة.