معتقلو غوانتانامو يدخلون اليوم المئة في اضرابهم عن الطعام

دخل معتقلو غوانتانامو الجمعة اليوم المئة في اضرابهم عن الطعام، واعلن بالمناسبة منظمو حملة جمع تواقيع لاطلاق سراحهم الوصول الى الرقم 370 الف موقع.

وفي الوقت الذي وصل عدد الذين يطعمون رغما عنهم في غوانتانامو الى ارقام قياسية في تاريخ الاضرابات عن الطعام في هذا المعتقل، اصطف ناشطون امام اسوار البيت الابيض لنقل الرسائة التالية "اقفلوا غوانتانامو".

ورفعت لافتة كبيرة سوداء كتب عليها "معتقل غوانتانامو غير اخلاقي غير شرعي وغير فاعل".

وقال ريتشارد كيلمر مدير الحملة الدينية الوطنية ضد التعذيب خلال التجمع "ان سنوات من الاعتقال من دون توجيه تهم ولا محاكمة ادت الى نشوء شعور من اليأس لدى المعتقلين في غوانتانامو الذين وصل عدد المضربين منهم عن الطعام الى اكثر من مئة".

وسلم الكولونيل موريس ديفيس المدعي العام العسكري السابق في غوانتانامو البيت الابيض اسماء 370 الف موقع على عريضة تتوجه الى الرئيس الاميركي باراك اوباما على الشكل التالي "اطلق سراحهم ارسلهم الى ذويهم او احلهم على القضاء".

ووصل عدد المضربين عن الطعام الجمعة في غوانتانامو في كوبا الى 102 من اصل 166 معتقلا وبعضهم منذ السادس من شباط/فبراير، وهناك 30 منهم يغذون بالقوة عبر انابيب.

 

×