سيول تعرب عن أسفها لرفض الشمال اقتراحها إجراء محادثات حول مجمع 'كيسونغ'

أعربت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، اليوم الخميس، عن أسفها لرفض بيونغ يانغ مقترحها لإجراء مباحثات بشان مجمع "كيسونغ" الصناعي المتوقف عن العمل.

ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم الوزارة، كيم هيونغ سوك، قوله إنه "من الأفضل للشمال إيقاف مطالبه غير المتعلقة بالمجمع، والتركيز أكثر على الإيفاء بعهوده في حماية استثمار، وملكية كوريا الجنوبية، التي كانت ضمنتها في السابق".

وأعرب كيم عن أسف الوزارة الشديد من الموقف الكوري الشمالي الرافض للحوار.

وأضاف أنه "من أجل تخفيف معاناة الشركات العاملة في كيسونغ والتي تمنى بخسائر متزايدة جراء تعليق نشاطها الإنتاجي في المجمع، يجب نقل المواد الخام والسلع الجاهزة في المصانع في المجمع بأسرع وقت ممكن".

وأكد المتحدث ضرورة جلوس الشمال إلى طاولة الحوار، من أجل تخفيف معاناة الشركات العاملة في المجمع.

وتعليقاً على تصريحات كوريا الشمالية أمس التي قالت فيها إنها اعربت عن نيتها بالسماح بزيارة مسؤولي الشركات للمجمع وبترحيل السلع الجاهزة من المصانع إلى الجنوب في اليوم الذي غادر فيه 7 مسؤولين كوريين المجمع إلى الجنوب في 3 أيار/مايو الماضي، لفت كيم إلى أن بيونغ يانغ لم تحدد موعدا معينا بعد ذلك اليوم لحدوث ذلك، مشيراً إلى أنها توضح موقفها لاحقاً بهذا الخصوص.

وقال كيم "إن كانت السلطات الكورية الشمالية لها نية صادقة لنقل المواد الخام والسلع الجاهزة، لا داعي لرفض مقترحنا لإجراء الحوار".

وكانت كوريا الشمالية رفضت أمس اقتراح كوريا الجنوبية عقد محادثات بشأن مجمع "كيسونغ" الصناعي المتوقف عن العمل، واصفة الامر بأنه "تكتيك ماكر".

 

×