الرئيس النيجيري يعلن "حال الطوارىء" في ثلاث ولايات

اعلن الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الثلاثاء حال الطوارىء في ثلاث ولايات تهددها جماعة بوكو حرام الاسلامية، مشددا على وجوب اتخاذ "تدابير استثنائية" ردا على العنف.

وقال جوناثان في خطاب متلفز "اعلن حال الطوارىء في ولايات بورنو ويوبي واداماوا" في شمال شرق البلاد والتي شهدت سلسلة هجمات شنتها بوكو حرام.

واعتبر الرئيس ان اعمال العنف الاخيرة التي اعلنت بوكو حرام مسؤوليتها عنها "اعلان حرب".

وفي شريط فيديو تسلمته وكالة فرانس برس الاثنين، اعلن الزعيم المفترض لبوكو حرام مسؤولية الجماعة عن هجومين داميين، الاول في باغا في 16 نيسان/ابريل الذي تلته موجة قمع عنيفة قام بها الجيش، واسفرت بالاجمال عن 187 قتيلا، وهجوم باما في السابع من ايار/مايو الذي اسفر عن 55 قتيلا على الاقل.

وكان الرئيس الذي يتولى السلطة منذ ثلاث سنوات، اعلن حال الطوارىء في كانون الثاني/يناير 2012 على اثر موجة من اعمال العنف قام بها متطرفون من بوكو حرام، لكن المرسوم طبق فقط على بعض المناطق في اربع ولايات.

واذا ما اراد ان يفرض حال الطوارىء في ولايات بأكملها، يتعين على الرئيس الحصول على اذن من النواب النيجيريين، وهذا ما وعد بالقيام به.

وقد اعلن الرئيس السابق اولوسيغون اوباسنجو حال الطوارىء مرتين في 2004 و2006.

 

×