×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

فابيوس يؤكد ان فرنسا ستواكب تونس على طريق الديموقراطية

اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء خلال زيارة لتونس عزم باريس على دعم هذا البلد في العملية الديموقراطية الصعبة التي يشهدها منذ اكثر من عامين.

وقال فابيوس للصحافيين اثر لقائه رئيس الوزراء التونسي علي العريض العضو في حزب النهضة الاسلامي الحاكم "نحن عازمون بالتاكيد على مواكبة تونس في طريقها نحو الديموقراطية".

واضاف فابيوس "نقلت رسالة صداقة ودعم واعجاب بما قام به الشعب التونسي"، في اشارة الى الثورة التونسية التي اطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في يناير 2011.

ووصل فابيوس ظهرا الى تونس في زيارة مفاجئة تهدف خصوصا الى الاعداد لزيارة مقبلة لهذا البلد سيقوم بها الرئيس فرنسوا هولاند.

وتناول الوزير الفرنسي الغداء الى مائدة وزير الخارجية التونسي عثمان الجارندي (مستقل) على ان يلتقي رئيس الجمعية التاسيسية مصطفى بن جعفر ثم الرئيس المنصف المرزوقي.

وكان مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فانسن فلورياني اعلن اخيرا ان محادثات فابيوس ستركز على "العلاقة الثنائية" و"الاستحقاقات المقبلة"، علما ان هولاند سيزور تونس في بداية يوليو.

وشهدت العلاقات بين تونس وفرنسا تحسنا ملحوظا اثر الثورة رغم ان الاعلام التونسي لا يزال يذكر بصمت فرنسا عن الديكتاتورية التي مارسها بن علي.

والثلاثاء، تجمع بعض التونسيين قبالة مقر رئاسة الوزراء لدى عبور موكب فابيوس رافعين لافتات كتب عليها "نعم للاستثمار، لا للاستعمار".

وفرنسا هي اول شريك اقتصادي لتونس التي تواجه ازمة اجتماعية واقتصادية وتتصدى لجماعات سلفية في غرب البلاد، على الحدود مع الجزائر.

 

×