19 جريحا في اطلاق نار خلال استعراض احتفالي في نيو اورلينز

أصيب 19 شخصا بجروح في اطلاق نار حصل خلال استعراض بمناسبة عيد الام الاحد في نيو اورلينز بولاية لويزيانا جنوب الولايات المتحدة فيما دعا عمدة المدينة الى وقف العنف "المتواصل" في شوارعها.

وبين المصابين في اطلاق النار الذي وقع بعد ظهر الاحد طفلان كما اعلنت الشرطة المحلية في بيان.

وجاء في بيان الشرطة ان 17 شخصا بالغا وطفلين، هما صبي وفتاة كلاهما في العاشرة من العمر، اصيبوا بجروح في اطلاق النار الذي لم تتضح ظروفه بالكامل بعد.

وأضاف البيان ان "العديد من الضحايا أصيبوا بالشظايا" التي خلفتها الرصاصات، مؤكدا انه "حتى الساعة ليس هناك قتلى وليس هناك اي شخص حياته في خطر".

واوضحت الشرطة في بيانها ان الطفلين اصيبا بشظايا وهما بحال جيدة، وان رجلا وامرأة من المصابين خضعا لعمليات جراحية بعد ظهر الاحد.

من جهته اكد مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي اي" ان اطلاق النار ليس ناجما عن عمل ارهابي وانما "عنف شوارع".

وقالت المتحدثة باسم الاف بي آي بمدينة نيو اورلينز ماري بيث رومينغ لوكالة فرانس برس "وفقا لمعلوماتنا الاستخبارية ليس لدينا اي داع للتفكير بانه عمل ارهابي، انه واحد من اعمال العنف التي تحدث في المدن".

ووقع اطلاق النار بعد اقل من شهر على الاعتداء الذي استهدف ماراثون بوسطن في 15 نيسان/ابريل واسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 260 آخرين بجروح.

وفي كانون الاول/ديسمبر الفائت اطلق شاب النار في مدرسة ابتدائية في نيوتاون بولاية كونيكتيكت مما اسفر عن مقتل 20 طفلا وستة بالغين.

من جهته اعلن رونال سيرباس المفوض في شرطة نيو أورلينز للصحافيين ان الاعيرة النارية "مصدرها قد يكون نوعين مختلفين من الاسلحة"، مضيفا ان "شرطيينا تمكنوا من رؤية ثلاثة اشخاص يلوذون بالفرار" بعد اطلاق النار الذي استمر لثوان معدودة.

وقال عمدة نيو اورلينز ميتش لاندريو للصحافيين بعدما تفقد عددا من الجرحى في المستشفى "انه يوم مأساوي جدا بالنسبة الينا".

واضاف "سنعثر عليهم" وحث سكان المدينة على المساعدة في ذلك "لكي نتمكن من العثور على هؤلاء الاشخاص الذين يقومون بمثل هذه الاعمال والحرص على انهم لن يؤذوا بعد الان ضحايا ابرياء".

ودعا ايضا الى خفض معدل الجريمة في هذه المدينة.

وقال "يبدو ان خصوصية هذا اليوم لم توقف العنف المستمر الذي تحدثت عنه كثيرا في شوارع نيو اورلينز" مضيفا "هذا امر مخجل، ويجب ان يتوقف".

واضاف "من المهم بالنسبة الينا ان نغير ثقافة الموت في شوارع نيو اورلينز الى ثقافة الحياة".

ونقلت صحيفة تايمز-بيكايون عن المفوض سيرباس قوله ان ما بين 300 الى 400 شخص كانوا يحضرون الاستعراض، مشيرة الى ان احد مراسليها سمع دوي ست او سبع طلقات نارية.

واطلقت الشرطة نداء طلبت فيه من شهود العيان تزويدها بكل معلومة يمكن ان تفيدها في تحقيقاتها، معلنة عن رصد مكافأة مالية قدرها 2500 لكل معلومة تقود الى القاء القبض على مطلقي النار.

 

×