كوريا الشمالية تعين وزيرا جديدا للدفاع

اعلنت كوريا الشمالية الاثنين استبدال وزير القوات المسلحة بعد ستة اشهر على تعيينه في اخر تغيير من سلسلة طويلة قام بها الزعيم كيم جونغ اون داخل الجيش.

والوزير الجديد هو جانغ جونغ نام كما افادت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية وهو برتبة كومندان في الخمسينيات من العمر وغير معروف كثيرا.

ويحل محل كيم كيوك سيك الذي عين في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من قبل السلطة وكان يعتبر من "الصقور". وبحسب الخبراء الكوريين الجنوبيين فانه القائد العسكري الاعلى الذي نظم قصف جزيرة كورية جنوبية قريبة من الحدود مع كوريا الشمالية في تشرين الثاني/نوفمبر 2010.

وقتل اربعة كوريين جنوبيين انذاك ما اثار ازمة في شبه الجزيرة الكورية.

ووزارة القوات المسلحة هي بمثابة وزارة الدفاع في كوريا الشمالية.

ومنذ وصوله الى السلطة بعد وفاة والده في كانون الاول/ديسمبر 2011، قام كيم جونغ اون بعدة تغييرات في صفوف النخبة العسكرية من اجل ترسيخ سلطته على الجيش كما يرى الخبراء.

وتغيير وزير القوات المسلحة ياتي فيما شهدت شبه الجزيرة الكورية فترة من التوتر الشديد استمرت لاسابيع بعد اطلاق صاروخ كوري شمالي واجراء بيونغ يانغ تجربة نووية ردت عليها المجموعة الدولية عبر تشديد العقوبات.

وفي سيول، اعلنت الحكومة انها تتابع عن كثب هذه التغييرات في صفوف الجيش الكوري الشمالي.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع كيم مين سوك "لا نعلم ما اذا كان جانغ اقل تشددا لكن يبدو انه ينتمي الى جيل اكثر شبابا" مضيفا "ان تغيير الحقيبة لا يعني تغييرا كاملا للنهج، نحن بحاجة للمزيد من الوقت للحكم على التوجه العام".

 

×