×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أرملة أحد منفذي تفجيرات لندن تخطط لمهاجمة سياح بريطانيين في كينيا

ذكرت صحيفة "صن أون صندي" اليوم الأحد أن إمرأة بريطانية مشتبهة بالإرهاب تُعرف بلقب (الأرملة البيضاء)، تخطط لشن هجوم بالمتفجرات ضد سياح بريطانيين في أحد منتجعات كينيا.

وقالت إن سامانثا لوثويت، البالغة من العمر 29 عاماً، تطاردها الشرطة الكينية بعد اتهامها بالتخطيط لشن تفجيرات باستخدام المواد الكيميائية نفسها التي استعملها زوجها، جيريمين ليندسي، حين فجّر نفسه مع ثلاثة انتحاريين آخرين في شبكة مواصلات لندن يوم 7 يوليو 2005، ما أدى إلى مقتل 52 شخصاً وإصابة 700 آخرين بجروح.

وأضافت الصحيفة أن سامانثا، الأم لثلاثة أطفال والتي كانت اعتنقت الإسلام حين كان عمرها 15 عاماً، تم ربطها بهجومين قاتلين بالقنابل وعثر محققوها على دليل بأنها تخطط لشن هجوم إرهابي في مدينة مومباسا الكينية، حيث سيتم تقديم أحد المتواطئين معها إلى المحاكمة الأربعاء المقبل.

وأشارت إلى أن نحو 200 ألف بريطاني يزورون كينيا كل عام، وأكد مصدر أمني مطلع بأن (الأرملة البيضاء)، سامانثا، شوهدت قبل ثلاثة أسابيع في مدينة مومباسا.

ونسبت الصحيفة إلى المصدر الأمني قوله "حصلنا على معلومات سرية بأن سامانثا تقيم في منزل كبير في ضاحية للأثرياء بمدينة مومباسا، وابلغنا بعض الجيران بأنهم شاهدوا إمرأة زرقاء العينين ترتدي الحجاب وزودونا بوصف يحاكي ملامحها بالضبط، وقمنا بمداهمة المنزل لكننا لم نعثر عليها".

وأضاف المصدر أن سامانثا "جمعت بين أفكار تنظيم القاعدة وحركة الشباب الصومالية، وهي تكره غير المسلمين وتريد أن تتسبب بأقصى درجة ممكنة من التدمير في الهجوم الذي تعد له".

وقالت "صن أون صندي" إن (الأرملة البيضاء)، التي قتل زوجها جيريمي 26 شخصاً حين فجّر نفسه بقطار للإنفاق بالقرب من محطة كينغز كروس لقطارات الأنفاق وسط لندن عام 2005، تزوجت لاحقاً من البريطاني المشتبه بالإرهاب، حبيب صالح الغني الملقّب (أسامة)، وانتقلت مع أطفالها للعيش معه في كينيا عام 2009.