×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'بي بي' النفطية البريطانية تسحب بعض موظفيها من ليبيا لأسباب أمنية

أعلنت شركة النفط البريطانية العملاقة (بي بي) اليوم الأحد، أنها سحبت بعض موظفيها غير الأساسيين من عملياتها في ليبيا لأسباب أمنية.

وقالت الشركة في بيان إنها "أخلّت موظفيها غير الأساسيين من ليبيا في أعقاب نصيحة تلقتها من وزارة الخارجية (البريطانية) عبر سفارتها في طرابلس كإجراء وقائي في الوقت الراهن، لكن مكتبها في ليبيا لا يزال يعمل وتم سحب عدد قليل من الموظفين".

وأكدت شركة النفط البريطانية أنها "ستستمر في مراقبة الوضع الأمني في ليبيا، وستقوم بإعادة موظفيها إلى هناك حين يُعتبر القيام بذلك آمناً".

وتأتي هذه الخطوة بعد نحو 48 ساعة على قيام وزارة الخارجية البريطانية بسحب عدد من دبلوماسييها العاملين في العاصمة الليبية طرابلس لأسباب أمنية، على خلفية قيام جماعات مسلحة ليبية بعرقلة الوصول إلى عدد من الوزارات الحكومية في العاصمة طرابلس.

وقالت الوزارة إنها "قررت، بعد النظر إلى الآثار الأمنية المترتبة على استمرار حالة الغموض السياسي، سحب عدد صغير من موظفي السفارة البريطانية في طرابلس كإجراء مؤقت ولا سيّما الذين يعملون منهم لدعم وزارات الحكومة الليبية التي تضرّرت جراء التطورات الأخيرة".

وتقول وزارة الخارجية البريطانية في موقعها على الإنترنت إن "هناك تهديداً مرتفعاً للإرهاب في ليبيا، بما في ذلك الاختطاف"، وتنصح البريطانيين بتجنب السفر إلا في حالات الضرورة القصوى إلى العاصمة طرابلس ومدن الزاوية وزليتن ومصراته وزوارة والخمس، وإلى المدن الساحلية من رأس لانوف وحتى الحدود المصرية.

 

×