الحكومة الإيطالية تدعم جهود كيري الرامية لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط

أعلنت الحكومة الإيطالية اليوم الخميس عن دعمها لجهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري الحالية لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة أنباء "آكي" الإيطالية عن وزيرة الخارجية إيما بونينو قولها خلال الاجتماع بوزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني في روما إن إيطاليا "ستواصل ضمان دعمها القوي، حتى في الإطار الأوروبي، للجهود الدبلوماسية المكثفة التي يقوم بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري حاليا لإستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط".

وأضافت أن "أي حل (للصراع الفلسطيني الإسرائيلي) ينبغي أن يأتي بضمانات كاملة لأمن إسرائيل وبتدابير كافية لتحسين الأوضاع الاقتصادية والظروف المعيشية في الأراضي الفلسطينية".

وأعلن قصر الحكومة الايطالية أن رئيس الوزراء إنريكو ليتّا اجتمع بوزير الخارجية الأميركي، في لقاء يُعدُّ الأول بين إدارة أوباما والحكومة الايطالية الجديدة.

وقال البيان إنه "بعد تبادل التحيات والصور التذكارية المعتادة، أشاد الوزير كيري بالعلاقات القوية التي ربطت دائما بين إيطاليا والولايات المتحدة"، وبدأ الجانبان المحادثات الثنائية، في قضايا عديدة من بينها القضية السورية التي سيبحثها كيري مع نظيرته الايطالية أيضا.

وكان كيري قال في وقت سابق اليوم قبيل لقائه نظيره الأردني ناصر جودة، إن الرئيس السوري "بشار الأسد لا يمكنه أن يكون جزءا من الحكومة الانتقالية في سوريا".

ووصل وزير الخارجية الأميركي أمس الأربعاء، إلى إيطاليا حيث تتصدّر أجندة محادثاته مع المسؤولين، مسألة مساهمة إيطاليا في إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط والموضوع السوري.

 

×