بوتين يوقع على قانون يحظّر امتلاك المسؤولين الروس لحسابات خارجية

وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، على قانون يحظّر على المسؤولين الروس امتلاك حسابات خارجية، أو اقتناء أسهم في الخارج.

وذكرت وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية أن بوتين وقّع على قانون يحظر على رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة إيداع الأموال في المصارف الأجنبية، والاحتفاظ بالحسابات لدى المصارف الأجنبية بالخارج، وامتلاك أسهم في الشركات الأجنبية، والأوراق المالية الأجنبية.

وينطبق الحظر على زوجات الوزراء (وأزواج الوزيرات) وأطفالهم القاصرين، كما يشمل موظفي الدولة، بينهم المسؤولون في البنك المركزي، والإدارة الإقليمية، والشركات الحكومية، والقضاة، وموظفي لجان التحقيق، ووزارة الداخلية، ومصلحة الضرائب، ورؤساء البلديات.

وينصبّ هذا القانون في إطار مكافحة الفساد الإداري والمالي.

يشار إلى أن توقيع بوتين على القانون يترك خياراً للمعنيين بتحويل أموالهم إلى روسيا وتوطين أملاكهم في بلادهم، أو الاستقالة من مناصبهم.

وكان مجلس الاتحاد الروسي، الغرفة العليا في البرلمان، وافق في أواخر الشهر الماضي على مشروع هذا القانون، بعد أن كان مجلس الدوما، الغرفة الدنيا في البرلمان، أجرى عليه تعديلات في وقت سابق، بعد أن كان بوتين أحال المشروع إلى المجلس في منتصف شباط/فبراير الماضي.

 

×