×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

معارِضة روسية تستأنف حكماً بسجنها في بلادها أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

استأنفت معارِضة روسية، حكماً صادراً عن محكمة في بلادها يقضي بسجنها 8 أعوام بتهمة الإتجار بالمخدرات، أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، مؤكدة أن دوافع الإتهام الموجه إليها "سياسية".

ونقلت وسائل إعلام روسية عن إيرينا خرونوفا، محامية الناشطة في حزب "روسيا الآخرى، المعارض، تايسيا أوسيبوفا، قولها، اليوم الثلاثاء، إن الأخيرة رفعت شكوى إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، التي تتخذ من ستراسبورغ مقراً لها.

وأضافت خرونوفا أن قضية أوسيبوفا معقدة، غير أنها أشارت إلى أن المحكمة الأوروبية لديها خبرة بالتعامل مع هذا النوع من القضايا.

وتابعت أن "التحدي الأكبر في الإستئناف كان بالنسبة لي، إثبات أن القضية كانت ذات دوافع سياسية".

واعتبرت أن فرص أوسيبوفا بالفوز مرتفعة.

يشار إلى أن أوسيبوفا اعتقلت في نوفمبر 2010 بعد الثعور على 4 غرامات من الهيروين في منزلها بمدينة سمولنسك بغرب البلاد، وتمت إدانتها بتهمة الاتجار بالمخدرات، في 28 أغسطس 2012، وحكمت عليها محكمة بالسجن 8 أعوام، وهو حكم صادقت عليه لاحقاً عدة محاكم عليا.

غير أن أوسيبوفا قالت إنه عناصر الشرطة رزرعوا المخدرات في منزلها بعد اعطائهم معلومات حول زوجها، سيرغي فومشينكوف، وهو أحد الأعضاء البارزين في حزب "روسيا الأخرى"، وأكّدت أن القضية "ذات دوافع سياسية".