السجن المؤبد بحق ايرانيين ادينا بالارهاب في كينيا

حكم على مواطنين ايرانيين الاثنين بالسجن المؤبد في كينيا حيث حوكما لحيازتهما متفجرات بهدف تنفيذ اعتداءات في البلد.

والايرانيان احمد محمد وسيد منصور اعتقلا في حزيران/يونيو 2012 وقاد استجوابهما الشرطة الى العثور على 15 كلغ من مادة "آر دي اكس" الشديدة الانفجار مخبأة في ملعب غولف في مومباسا ثاني اكبر مدن البلاد واهم مركز سياحي على ساحل المحيط الهندي، بحسب قرار الاتهام.

وحكمت المحكمة عليهما بالسجن المؤبد بعد ادانتهما "بعمل يرمي الى التسبب بجروح خطرة" وبالسجن عشرة اعوام ل"حيازة متفجرات" و15 سنة ل"التحضير لعمل اجرامي"، موضحة انه سيتم ضم العقوبات.

واعلن القاضي كياري واويرو كياري وهو يتلو الحكم في العاصمة الكينية نيروبي "اني ارتجف وانا اتخيل الاضرار التي كنا سنشهدها".

واضاف القاضي "سمعت نداءاتهما الى الرأفة"، لكن "صرخات ضحايا اعتداءات سابقة كانت اقوى".

واعتبر المتهمان مذنبين الخميس لان المحكمة اعتبرت ان فريق الاتهام نجح في اثبات انهما جزء من مجموعة خبأت المتفجرات بهدف تنفيذ اعتداء.

وبعيد توقيف واتهام الرجلين، اتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ايران بالاعداد لاعتداءات ضد مصالح بلاده في كينيا.

وكان محامو المتهمين اكدوا ان موكليهما استجوبا بعيد توقيفهما من قبل عناصر من اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية، وهو ما نفته المحكمة.