ايران تعلن حصولها على وثائق جديدة تثبت سيادتها على الخليج والجزر الثلاث

اعلن وزير خارجية الايراني علي اكبر صالحي بان الوزارة حصلت على وثائق جديدة تثبت سيادة ايران على الخليج الفارسي والجزر الثلاث.

وقال صالحي في مراسم ازاحة الستار عن كتب جديدة صادرة عن وزارة الخارجية امس الخميس: "ان  في ارشيف وزارة الخارجية 40 مليون ورقة وثيقة وحصلت كذلك على الكثير من الوثائق التي تثبت سيادة ايران على الخليج الفارسي والجزر الثلاث".

واضاف: "ان وزارة الخارجية وبعد انتصار الثورة الاسلامية اصدرت وطبعت اكثر من الف عنوان كتاب ويتم اليوم اصدار 20 عنوانا لكتب مؤلفة جديدا"، واعتبر ان احد اهم هذه الكتب هو كتاب "اطلس" كلات نادري.

واشار صالحي الى ان عدد الكتب المطبوعة سنويا كان نحو الف كتاب قبل الثورة فيما بلغ في العام الماضي نحو 69 الف كتاب وذلك يعني ان انتاجنا الفكري تضاعف 69 مرة.

واكد وزير الخارجية "انه علينا العمل لنتمكن عبر الاستفادة من عناصر القوة من تحقيق الشموخ لشعبنا"، مشيرا الى ان احد عناصر القوة هو الانتاج الفكري، معتبرا الدولة التي تنتج الفكر بانها تمهد الارضية لبناء الحضارة.

وتابع صالحي: "اليوم لا احد يولي الاهتمام فقط للتنمية الصناعية والمادية بل يهتم ايضا بالبنية الاساسية وهي تنمية المعرفة والفكر".

واوضح بان ايران تحظى باعلى نسبة من نمو الانتاج العلمي في العالم، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تتصارع اليوم مع الاستكبار بحيث تهدف للنقطة الاكثر حساسية الا وهي البحث العلمي والانتاج الفكري.

ولفت صالحي الى تقرير برنامج للامم المتحدة للتنمية حول التنمية في ايران والذي جاء فيه ان ايران حققت اعلى نسبة من النمو في ابعاد التنمية البشرية ومن مؤشراتها الصحة والتعليم.

وشدد وزير الخارجية على ان "الكثير من اهداف الجمهورية الاسلامية في ايران ستتحقق مستقبلا وسنعرض عقائدنا ومبادئنا على العالم".