×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أوباما يبدأ زيارة الى المكسيك تتمحور حول الاقتصاد ومكافحة المخدرات

وصل الرئيس الاميركي باراك أوباما الى المكسيك في زيارة تستمر 24 ساعة وتتمحور حول التعاون الاقتصادي والهجرة بعد التركيز لسنوات عدة على اولوية مكافحة كارتيلات المخدرات.

وحطت الطائرة الرئاسية "اير فورس وان" بعيد الساعة 14,00 (19,00 تغ) في مطار مكسيكو الدولي.

ومن المقرر ان ينتقل الرئيس الزائر الى القصر الرئاسي في وسط العاصمة فورا للقاء نظيره انريكي بينيا نييتو في الساعة 16,10 بالتوقيت المحلي.

وهي الزيارة الرابعة التي يقوم بها اوباما الى المكسيك، لكنها الاولى منذ ان تسلم الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو مهامه في الاول من ديسمبر واكد رغبته في اعادة تحديد الاولويات في العلاقات بين البلدين.

وقال سيرجيو الكوسير نائب وزير العلاقات الخارجية المكسيكي المكلف شؤون اميركا الشمالية لوكالة فرانس برس ان المكسيك والولايات المتحدة متفقتان اليوم على "توازن العلاقات وتنويعها".

واقر الرئيس اوباما بذلك الثلاثاء وقال "سيتم التركيز كثيرا على مسالة الاقتصاد امضينا الكثير من الوقت على مسائل الامن بين الولايات المتحدة والمكسيك واعتقد احيانا اننا ننسى ان (المكسيك) شريك تجاري ضخم".

وصباح الجمعة سيلقي الرئيس الاميركي خطابا في متحف علم الانسان في مكسيكو قبل ان يستقل الطائرة بعيد الظهر للتوجه الى كوستاريكا المحطة الثانية والاخيرة من جولته في اميركا اللاتينية.

والمكسيك شريك منذ 1994 للولايات المتحدة وكندا في اطار اتفاق حرية التبادل في اميركا الشمالية، وتعد ثاني اكبر زبائن الولايات المتحدة وثالث مزوديها وقد بلغ حجم المبادلات السنوية بين البلدين حوالى 500 مليار دولار (380 مليار يورو).

وخلال السنوات الست من حكومة الرئيس السابق فيليبي كالديرون (2006-2012) استأثرت مسألة مكافحة عصابات المخدرات على الاجندة بين البلدين.

 

×