×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

البابا يلوم الأنظمة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في تراجع أوضاع العمّال

وضع البابا فرنسيس، اليوم الأربعاء، اللوم على الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية حول العالم التي تقود إلى تراجع أوضاع العمّال.

وقال في مناسبة عيد القديس يوسف العامل الذي يصادف عيد العمّال، إن "عدم دفع أجور عادلة وعدم توفير وظائف والتركيز فقط على الميزانيات والبيانات المالية والربح الشخصي، يخالف ما تعاليم الرب".

وتوقف عند وضع العمّال في بنغلادش حيث انهار مبنى يضم مصانع للألبسة وقتل أكثر من 400 شخص، وقال "38 يورو في الشهر: هذا ما كان يتقاضاه الناس الذين ماتوا.. وهذا يسمّى استعباد".

وأضاف "كم من أخواننا وأخواتنا في هذا العالم يعيشون في هذا الوضع بسبب هذه السياسات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية".

ورأى أن "العديد من الأنظمة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية تختار استغلال المرء في سوق العمل".

واعتبر البابا أن العمل يعطي الإنسان كرامته، وأن "المجتمع يجّرد المرء من الكرامة" حين يحرمه من العمل.

وقال إن البطالة "عبء على ضميرنا، لأنه حين لا يكون المجتمع منظماً بطريقة لا تمنح الجميع الفرصة للعمل فثمة شيء خاطئ في هذا المجتمع فهو ليس عادلاً".

ودعا البابا للصلاة من أجل العاطلين عن العمل والذين يعملون في ظروف قاسية.

 

×