×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

لجنة برلمانية بريطانية تحذّر من أن استقلال اسكتلندا سيضر بسمعة المملكة المتحدة

حذّرت لجنة برلمانية بريطانية في تقرير أصدرته، اليوم الأربعاء، من أن استقلال اسكتلندا من شأنه أن يلحق الضرر بسمعة المملكة المتحدة، ويملي عليها التقدّم بطلبات جديدة للانضمام إلى المنظمات الدولية.

ونسبت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إلى تقرير لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم (البرلمان) البريطاني قوله، إن "نفوذ المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي قد يتضاءل، إذا ما صوّت الاسكتلنديون لصالح الاستقلال في الاستفتاء المقرر حول ذلك عام 2014".

ودعا التقرير وزارة الخارجية البريطانية إلى التحرّك للحد من التأثير المحتمل لاستقلال اسكتلندا بسبب مخاطره على بقية الدول الأعضاء في المملكة المتحدة، انكلترا وويلز وايرلندا الشمالية، ولا سيّما على الساحة الدولية.

وقال "مِن الصعب قياس التأثير الذي سيلحق بالمكانة الدولية لبقية دول المملكة المتحدة وتأثيرها إذا ما أصبحت اسكتلندا دولة مستقلة، لكننا نستنتج أن درجة معينة من الضرر بسمعتها أمر لا مفر منه، ويتعين على وزارة الخارجية البريطانية اتخاذ إجراءات قبل الاستفتاء للفت أنظار الدول الأخرى والمنظمات الدولية إلى ضرورة أن يكون هناك نهج توافقي لهذا الاستفتاء بهدف التقليل من المخاطر والأضرار التي ستلحق بسمعة المملكة المتحدة".

وأضاف التقرير أن انفصال اسكتلندا "سيُفقد المملكة المتحدة هيبتها على الساحة الدولية.. كما أن التزام الحزب القومي الاسكتلندي الحاكم بإزالة نظام صواريخ 'ترايدنت' النووية من اسكتلندا ستكون له عواقب كبيرة على اسكتلندا المستقلة وبقية دول المملكة المتحدة على حد سواء".

وكان الوزير الاسكتلندي الأول، أليكس سالموند، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، وقّعا في اكتوبر من العام الماضي اتفاقاً يضع الشروط لإجراء استفتاء عام حول استقلال اسكتلندا في خريف عام 2014 ويمنح البرلمان الاسكتلندي صلاحية اجرائه.

ورحّب وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، بتقرير اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية، وقال إن النتيجة التي خلص إليها "تتطابق مع المشورة القانونية المستقلة التي حصلت عليها الحكومة البريطانية بأن المملكة المتحدة ستواصل عضويتها في المنظمات الدولية، بما فيها الاتحاد الأوروبي ومنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) والأمم المتحدة، لكن اسكتلندا في حال استقلت عن المملكة المتحدة ستضطر إلى تقديم طلبات للحصول على عضوية هذه المنظمات كدولة جديدة".

 

×