كوريا الشمالية تستعد لمناورات برية وجوية كبيرة

اعلن مصدر حكومي كوري جنوبي ان كوريا الشمالية تستعد الاحد على ما يبدو لمناورات برية وجوية كبيرة وسط توتر متزايد في شبه الجزيرة الكورية منذ التجربة النووية الكورية الشمالية التي جرت في 12 شباط/فبراير.

وقال المصدر الذي نقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) تصريحاته ان هذه التدريبات بالذخيرة الحية ستجري بمشاركة سلاح المدفعية والقوات الجوية حول مرفأ نامبو (غرب).

واضاف "يبدو انها مناورات واسعة الى حد ما"، مشيرا الى مخاوف من ان تستغل بيونغ يانغ المناورات لافتعال حادث عسكري او اطلاق صاروخ بالستي.

وكانت المدفعية الكورية الشمالية اطلقت في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 قذائف على جزيرة ييونبيونغ التي تبلغ مساحتها سبعة كيلومترات مربعة في البحر الاصفر ما ادى الى مقتل مدنيين اثنين وجنديين كوريين جنوبيين.

وتشهد شيه الجزيرة الكورية توترا منذ ان قامت كوريا الشمالية بتجربتها النووية الثالثة في شباط/فبراير الماضي.

وقال مسؤول عسكري آخر نقلت "يونهاب" تصريحاته بدون الكشف عن اسمه ان بيونغ يانغ يمكن ان تسعى الى "اثارة التوتر العسكري مجددا" بعد قرار سيول سحب كل موظفيها من مجمع كايسونغ الصناعي المشترك الذي اغلقته كوريا الشمالية فعليا منذ اجبار 53 الف موظف كوري الشمالي على مغادرته.

 

×