بريطانيا ستصادر جوازات سفر مواطنيها المشتبهين بالتورّط في الإرهاب

تعتزم السلطات البريطانية مصادرة جوازات سفر مواطنيها المشتبه بهم بالتورّط في "أعمال الإرهاب"، وذلك بموجب قواعد جديدة أعلنت عنها اليوم الخميس وزارة الداخلية البريطانية.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن القواعد الجديدة تمنح الحكومة صلاحية أكبر في مجال تقييد سفر الأفراد الراغبين بالانخراط في الصراعات الخارجية أو التدريب في معسكرات الجماعات الإرهابية.

وأكدت وزارة الداخلية البريطانية أن جوازات السفر "سيتم سحبها من الإفراد الذين تعتقد بأن أنشطتهم الماضية أو الحالية أو المقترحة غير مرغوب فيها، وأن استمرار تمتعهم بتسهيلات جوازات السفر يتعارض مع المصلحة العامة".

وتخوّل القواعد الجديدة وزيرة الداخلية، تريزا ماي، إصدار قرارات بشأن سحب جوازات السفر البريطانية أو رفض إصدارها للمتورطين في أعمال الإرهاب والجرائم المنظمة والخطيرة.

ونسبت (بي بي سي) إلى الوزيرة ماي قولها إن هذه الخطوة "تهدف إلى منع البريطانيين من السفر إلى الخارج لأغراض القتال أو التدريب في معسكرات الجماعات الإرهابية".

ويأتي هذا التطور بعد تحذير وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، من أن عدداً كبيراً من مواطني بلاده يُقاتلون مع الجماعات المتطرفة في سوريا ويمكن أن يعودوا لشن هجمات ارهابية ضد المملكة المتحدة أو الحلفاء الغربيين.

 

×