جورج بوش مرتاح لقراره اجتياح العراق

صرح الرئيس الاميركي السابق جورج بوش في مقابلة بثت الاربعاء انه "مرتاح" للقرار الذي اتخذه باجتياح العراق عندما كان رئيسا للولايات المتحدة.

وفي المقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية "اي بي سي نيوز" تم بثها عشية تدشين مركز باسمه، اكد بوش ان غزو العراق في 2003 جاء بسبب مخاوف من وجود اسلحة للدمار الشامل، لم يعثر عليها بعد ذلك.

وقال "انا مرتاح للطريقة التي اتخذ فيها هذا القرار. اعتقد ان الاطاحة بصدام حسين كانت القرار الصائب ليس فقط من اجل امننا بل لاعطاء العراقيين امكانية العيش في مجتمع حر".

واضاف "لكن التاريخ سيحكم في نهاية المطاف على كل هذا ولن اكون هنا حتى ارى حكمه".

وتابع الرئيس الاميركيث السابق "في ما يتعلق بي، النقاش انتهى واعني فعلت ما فعلت. في النهاية المؤرخون هم الذين سيحكمون على هذا القرار".

وادى الاجتياح الاميركي عام 2003 بحجة وجود اسلحة دمار شامل لم يعثر عليها ابدا، الى الاطاحة بصدام حسين ولكن الاميركيين واجهوا بعد ذلك تمردا طويلا.

من جهة اخرى، ذكر بوش (66 عاما) ان هواية الرسم غيرت حياته، موضحا انه يؤيد مواصلة التعلم حتى بعد تقاعده، كما فعل والده.

وقال ان "اهم درس هو انه يمكننا مواصلة التعلم طوال حياتنا".

واضاف "لا اريد ان ارتاح واريد ان اسير على خطى الرئيس الحادي والاربعين جورج بوش الاب (88 عاما) الذي يقوم بنشاطات كبيرة على الرغم من تقاعده.

واكد بوش "انظر الى الاولان بشكل مختلف وارى ظلالا"، مشددا على انه يدرك حدود عمله هذا.

وقال ان "قيمة التوقيع اكبر من قيمة اللوحة"، موضحا انه يرسم يوميا ويساعده استاذ "يتحلى بالصبر".

وتابع "احب الرسم"، مؤكدا ان "الرسم غير حياتي بكشبل ايجابي".

 

×