×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كيري يحاول في بروكسل تحقيق تقارب بين افغانستان وباكستان

اجرى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء محادثات مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي وقائد الجيش الباكستاني اشفق كياني في محاولة لتحسين العلاقات بين البلدين تمهيدا لانسحاب القسم الاكبر من القوات الدولية من افغانستان.

واثر اجتماع ثلاثي "بناء جدا" استمر ثلاث ساعات ونصف ساعة في بروكسل، تحدث كيري عن احراز "تقدم" لافتا الى ان المشاورات ستتواصل.

وقال "نشعر باننا احرزنا تقدما جيدا" قبل ان يعود الى واشنطن، مضيفا "نغادر هذا الاجتماع ولكل طرف عمل محدد سيقوم به (...) الجميع متفقون على مواصلة الحوار في المجالين السياسي والامني".

ولم يدل كرزاي ولا المسؤولون الباكستانيون بتصريحات اثر الاجتماع الذي عقد في مقر السفير الاميركي لدى الحلف الاطلسي.

وحرص كيري على ان ينتهي اللقاء بمصافحة امام الكاميرات بين كياني وكرزاي، علما ان الاخير بدا مترددا وفق مراسل فرانس برس.

ورافق الرئيس الافغاني الذي حضر خصيصا من كابول وزير الدفاع باسم الله محمدي فيما تمثلت باكستان ايضا بوزير الخارجية جليل عباس جيلاني.

وكان كيري اعلن بنفسه الاثنين في بروكسل حيث شارك في اجتماع وزاري للحلف الاطلسي، انه سينظم هذا الاجتماع في العاصمة البلجيكية.

وشدد على اهميته فيما تشهد باكستان "مرحلة تحول اساسية" في اشارة الى انسحاب القسم الاكبر من القوات الدولية بحلول نهاية 2014.

وتعتبر واشنطن باكستان لاعبا اساسيا في التوصل الى السلام مع متمردي طالبان الذي يقاتلون حكومة كابول والقوات الاجنبية التي تقودها الولايات المتحدة منذ 2001.

لكن العلاقات بين اسلام اباد وكابول تشهد توترا منذ سنوات، واتهم كرزاي باكستان بمساعدة حركة طالبان التي تتخذ من مناطق محاذية لبلاده مقرا لها الا ان باكستان تنفي ذلك.

 

×