استئناف محاكمة اكبر معارضي بوتين ألكسي نافالني في كيروف

مثل الكسي نافالني اكبر معارضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاربعاء مجددا امام محكمة كيروف (900 كلم شرق موسكو) بتهمة "اختلاس اموال" في قضية يعتبرها هو وعدد من المعارضين "مفبركة تماما".

واستؤنفت صباح الاربعاء المحاكمة التي كانت قد ارجأت جلستها الاولى الاسبوع الماضي.

ولم يدل المعارض الذي ارتدى سروال جينز وقميصا باي تصريح لدى وصوله الى قاعة المحكمة حيث جلست زوجته وزعيم حركة سوليدرنوست المعارضة ايليا ياشين.

وبدا المتهم اقل ارتياحا مما كان عليه في الجلسة السابقة وهو يركز على الاستماع ويكتب ملاحظاته.

وقد يصدر بحق الكسي نافالني حكم بالسجن لعشر سنوات على الاكثر في قضية اتهم فيها بتدبير عملية اختلاس 400 الف يورو في مشروع استثماري في غابات منطقة كيروفلس.

وبدأت محاكمته في 17 نيسان/ابريل.

ودامت الجلسة 45 دقيقة قبل ان تؤجل لاسبوع ووافق خلالها القاضي جزئيا على طلب الدفاع مزيدا من الوقت (شهرا) لدراسة الملف.

وحضر حينها اكثر من مئة صحافي اضافة الى انصار المحامي والمناضل ضد الفساد على الانترنت الى كيروف بالمناسبة.

واصبح الحضور اقل عددا الاربعاء بينما سمحت بلدية المدينة بانعقاد تجمعين قرب المحكمة، واحد ضد المتهم والثاني يدين المحاكمة.

واعلن نافالني ان "القضية مفبركة بالكامل بناء على اوامر بوتين وانه "لا يراوده شك" في ان الرئيس الروسي "اصدر تعليمات" لادانته.

وقد فرض الكسي نافالني (36 سنة) وهو خطيب بارع خلال التظاهرات المناهضة لبوتين ومن اشد محاربي الفساد عبر كشف معلومات مدوية على الانترنت، نفسه كأحد قادة حركة احتجاج تبلورت في 2011 للتنديد بتزوير نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز بها حزب بوتين "روسيا الموحدة".

ولم يؤثر احتمال ادانته في شيء على شخصيته الهجومية، وذهب الى حد التنبؤ بانهيار النظام الروسي "بعد ما لا يزيد عن سنتين" معربا عن نيته في ان يصبح رئيسا واعدا بادانة بوتين ومقربيه حينئذ.

وفي هذه الاثناء يتعين على نافالني ان يواجه القضاء في عدة قضايا لان مشاكله القضائية لا تقتصر على قضية كيروفليس.

وقد تبلغ غداة الجلسة الاولى القصيرة ان تحقيقا جديدا فتح بحقه هو وشقيقه اولغ بتهمة الاحتيال.

واتهم الاثنان بالتسبب في خسارة 95 الف يورو لشركة عرضوا عليها فاتورة "باسعار مبالغ فيها" لخدمة وساطة لنقل بضائع.

وفي هذه القضية ايضا يعاقب القانون بالسجن عشرة اعوام.

وعلى الفور علق نافالني بالقول ان "كل تلك القضايا مفبركة".

 

×