مادورو يبقي على الوزراء الرئيسيين في عهد تشافيز

ابقى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على الوزراء الرئيسيين من عهد هوغو تشافيز، في مناصبهم مؤكدا بشكل واضح انه ينوي مواصلة سياسة الرئيس الراحل.

وبعد يومين من تنصيبه رئيسا خلفا لتشافيز، اكد مادورو انه سيواصل بشكل عام سياسة سلفه باعلانه مساء الاحد ان 15 من اصل 32 وزيرا في الحكومة سيبقون في مناصبهم.

وهؤلاء الوزراء يتولون خصوصا حقائب اساسية مثل الخارجية والنفط والدفاع والاعلام.

وبقي خورخي اريازا صهر تشافيز، نائبا للرئيس.

والتغييران المهمان الوحيدان يتعلقان بوزارتي المالية والتخطيط.

وقد اصبح حاكم البنك المركزي نلسون ميرينتيس وزيرا للمالية خلفا لخورخي جورداني مهندس نظام مراقبة صرف العملات الذي يهدف الى منع هرب رؤوس الاموال. واصبح جورداني وزيرا للتخطيط.

واعلن مادورو قبيل منتصف ليل الاحد الاثنين ان "الحكومة الجديدة ستبدأ عملها بسرعة الاثنين" وسيزور الوزراء مختلف مناطق البلاد وتحكم بما يجعلها "قريبة من الشعب".

ورفض زعيم المعارضة انريكي كابريليس الحكومة الجديدة. وقال على حسابه على تويتر انها تضم "الشخصيات نفسها".