اكثر من 500 جندي فرنسي غادروا مالي

ذكرت مصادر في هيئة اركان الجيوش الفرنسية الاثنين ان اكثر من 500 جندي فرنسي غادروا مالي منذ بدء عملية سحب القوات الفرنسية منتصف نيسان/ابريل.

وقال المصدر نفسه ان عدد الجنود الفرنسيين الذين ما زالوا منتشرين في مالي "اكثر بقليل من اربعة آلاف".

وفي اوج عملية "سيرفال" ضد الجماعات الاسلامية التي كانت تحتل شمال البلاد، كان عديد القوات الفرنسية يبلغ 4500 رجل.

وعادت مجموعة اولى من المظليين الى فرنسا في التاسع من نيسان/ابريل.

ويتوقع وصول كتيبة من الفوج السابع عشر للهندسة في قوات المظليين بعد ظهر اليوم الثلاثاء الى مونتوبان.

ويأمل الرئيس فرنسوا هولاند خفض عديد القوة الفرنسية في مالي الى الفي رجل في تموز/يوليو والى الف في نهاية 2013.

ويجتمع البرلمان الفرنسي اليوم الاثنين ليصدر قراره بشأن تمديد العملية العسكرية الفرنسية في مالي التي يجري تخفيض عديد عناصرها تدريجيا.

ولا يتوقع اي مفاجأة في تصويت البرلمانيين، لا سيما وان النواب واعضاء مجلس الشيوخ دعموا حتى الان بكثافة التدخل.

وقد بدأت العملية الفرنسية في 11 كانون الثاني/يناير الماضي، لكن العطلة البرلمانية المقررة خلال ال15 يوما الاولى من شهر ايار/مايو ادت الى تقديم موعد المناقشة.