سيول: كوريا الشمالية يمكن ان تنتظر حتى يوليو لاطلاق صواريخها

اعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية الاثنين ان كوريا الشمالية يمكن ان تنتظر حتى نهاية تموز/يوليو لكي تقوم بتجربة صاروخية وتبقي شبه الجزيرة الكورية في حالة من التوتر الدائم على مدى عدة اشهر اضافية.

وبحسب اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية فان كوريا الشمالية نصبت في الاونة الاخيرة على ساحلها الشرقي منصات اطلاق وصواريخ متوسطة المدى يمكن لبعضها ان يصل الى كوريا الجنوبية واليابان وجزيرة غوام الاميركية.

وكان بعض الخبراء يعتقدون ان النظام الشيوعي سيجري تجربة اطلاق صاروخ او اكثر قرابة 15 نيسان/ابريل في الذكرى ال101 لمولد مؤسس النظام كيم ايل سونغ.

ويمكن الان ان تختار بيونغ يانغ موعد 25 نيسان/ابريل ذكرى تاسيس الجيش الكوري الشمالي او 30 نيسان/ابريل مع انتهاء المناورات المشتركة الكورية الجنوبية-الاميركية او حتى 27 تموز/يوليو ذكرى الهدنة التي وقعت عند انتهاء الحرب الكورية (1950-1953).

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية كيم مين-سيوك "انها ثلاثة مواعيد محتملة (..) لكن لا يمكن لاحد ان يتوقع بدقة ما سيقوم به الشمال".