×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بدء انتخابات محلية في ساحل العاج يقاطعها معسكر غباغبو

فتحت مكاتب الاقتراع ابوابها الاحد في ساحل العاج لتنظيم الانتخابات البلدية والاقليمية التي يقاطعها حزب الرئيس السابق لوران غباغبو بعد عامين من ازمة سياسية دامية.

وفي ابيدجان في مكتب اقتراع في حي كوماسي الشعبي (جنوب) بدأ الناخبون بالاقتراع بعد اكثر من نصف ساعة من فتح المراكز رسميا في الساعة 7,00 بالتوقيتين المحلي وغرينتش بسبب تأخر في وضع المعدات الانتخابية. وكان عشرات الاشخاص ينتظرون دورهم.

وفي مدرسة ابتدائية في حي ابوبو (شمال) بدأت عملية الاقتراع بتأخر ساعة كما كان الحال في بعض مناطق بواكي كبرى المدن في وسط البلاد.

وفي بواكي صرح روبرت كولادي المسؤول المحلي البالغ الاربعين من العمر، لفرانس برس انه جاء للقيام "بواجبه كمواطن" معربا عن الامل في ان "يستخلص سكان ساحل العاج الدروس من الماضي تفاديا لاي انزلاق لسلوك طريق الديموقراطية الحقيقية".

وبعد حملة شهدت بعض الحوادث واعمال ترهيب نددت بها الامم المتحدة، فان 5,7 مليون من الناخبين المسجلين مدعوون الى صناديق الاقتراع حتى اقفالها في الساعة 17,00.

وتقول اللجنة الانتخابية المستقلة انها ستعلن النتائج الكاملة منتصف الاسبوع المقبل.

وتقاطع الجبهة الشعبية في ساحل العاج التي يتزعمها لوران غباغبو هذه الانتخابات وتعتبرها "مهزلة".

وقبل الانتخابات الرئاسية في 2015 سيسمح هذا الاقتراع باختبار تعبئة انصار الرئيس الحسن وتارا الذي وصل الى الحكم بعد ازمة اعقبت الانتخابات واوقعت 3 الاف قتيل بين ديسمبر 2010 وابريل 2011.

 

×