اعادة تعداد الاصوات في فنزويلا لن تؤثر "باي شكل" على فوز مادورو

اعلنت نائبة رئيسة المجلس الوطني الانتخابي في فنزويلا ساندرا اوبليتاس السبت ان التدقيق في تعداد الاصوات بعد الانتخابات الرئاسية في البلاد لن يؤثر "باي شكل من الاشكال" على النتائج التي اظهرت فوز نيكولاس مادورو.

ودعت اوبليتاس خلال مؤتمر صحافي الى "عدم اثارة توقعات زائفة حول ما يبقى مجرد عملية تدقيق ولن يغير في اي شكل من الاشكال في النتيجة الانتخابية".

واضافت ان "المجلس الوطني الانتخابي اعلن النتائج الانتخابية وكل من لا يوافق عليها يمكنه ان ينقضها امام الهيئات المعنية، ولا يعود لعملية التدقيق ان تعطي نتائج مختلفة".

ونددت "المدافعة" عن الشعب الفنزويلي غابرييلا راميريز القريبة من الحكومة باعمال التخريب التي ارتكبها انصار للمعارضة واستهدفت مستوصفات بعدما نددت المعارضة بتوقيف متظاهرين.

واتهمت المعارضة الفنزويلية حكومة الرئيس مادورو بتوقيف اعداد من المتظاهرين الذين احتجوا منذ الاثنين على نتائج الانتخابات منددين بحصول تجاوزات.

وقالت النائبة عن المعارضة ديلسا سولورزانو انه تم توقيف 242 متظاهرا منذ الاثنين ولا سيما بتهمة القرع على القدور خلال تجمعات احتجاج.

وبعد التدقيق في 54% من الاصوات اثر احتجاج زعيم المعارضة انريكي كبريليس على نتائج الانتخابات، وافق المجلس الوطني الانتخابي الخميس عشية تنصيب نيكولاس مادورو على التثبت من جزء من ال46% المتبقية.

واعلن فوز نيكولاس مادورو في انتخابات 14 نيسان/ابريل بفارق 1,8% على خصمه كبريليس، ما حمل المعارضة على المطالبة باعادة تعداد الاصوات واثار تظاهرات اوقعت ثمانية قتلى.

وطالب كبريليس باعادة تعداد الاصوات القادمة من اجهزة التصويت الالي لكن محكمة العدل العليا حذرت من انه لا يمكن القيام باعادة تعداد يدوية للاصوات لعدم ورود ذكر ذلك في الدستور.

 

×