الشرطة: اعتقال المشتبه به الثاني في اعتداء بوسطن

اعلنت الشرطة اعتقال الشاب البالغ من العمر 19 عاما والمشتبه بانه منفذ اعتداءات الماراتون في بوسطن، مساء الجمعة بعد عملية مطاردة طويلة.

وقالت شرطة بوسطن على موقع تويتر ان "المشتبه به اعتقل". وكان شقيقه الاكبر المشتبه به ايضا بانه المسؤول عن هذه الاعتداءات قد قتل ليل الخميس الجمعة.

وهاجر الشقيقان الى الولايات المتحدة قبل حوالى 10 سنوات على ما اكد خالهما رسلان تسارني الجمعة، مؤكدا انه يشعر "بالخزي" لفكرة انهما قد يكونان ضالعين في التفجيرين اللذين اسفرا عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 180 تقريبا في بوسطن الاثنين.

وصرح "ان الذين يستطيعون ارتكاب فظاعة مشابهة فاسدون" فيما بدا عليه الذهول امام منزله في ضاحية واشنطن.

وافاد ان الشقيقين كانا يقيمان في كامبريدج في ضاحية بوسطن.

والجمعة تحدث رجل قدم نفسه على انه والدهما ويدعى انزور تسارناييف من محج قلعة، عاصمة داغستان، واكد "برأيي ان اجهزة الاستخبارات اوقعت بولدي لانهما مسلمان متدينان".

وتابع الرجل "الصغير يختبىء الان. كنا ننتظر وصولهما لقضاء الاجازة" موضحا ان جوهر يدرس الطب في الولايات المتحدة.

اما الاكبر فكان طالب هندسة سابقا وانتقل الى الملاكمة وكانت لديه صفحة خاصة على موقع يوتيوب فتحها في اب/اغسطس 2012 حيث اشار الى تفضيله عددا من التسجيلات في ملفي "اسلام" و"ارهاب".

وهو الرجل الذي نشر مكتب التحقيقات الفدرالية صوره في موقع التفجيرين الاثنين حيث بدا واضعا قبعة سوداء وحاملا حقيبة ظهر سوداء. اما الاخ الاصغر فوضع قبعة بيضاء بالمقلوب.

ونشرت شرطة بوسطن الجمعة صورة جديدة لجوهر بدا فيها فتى ذا عينين بنيتين وشعر كث.

ويشتبه في وضع الشابين العبوتين اليدويتي الصنع اللتين انفجرتا قرب خط النهاية في الماراثون الاثنين في وسط بوسطن.

واثار الهجوم الذي لم يتبنه احد الصدمة في المدينة واحيا في الولايات المتحدة ذكريات 11 ايلول/سبتمبر.