قائد عسكري ايراني: الجيش الايراني "قادر بمفرده" على تدمير اسرائيل

اكد القائد الاعلى للجيش الايراني الجنرال آية الله صالحي الخميس ان الجيش النظامي الايراني "قادر بمفرده" على تدمير اسرائيل وذلك ردا على تصريحات ضابط اسرائيل بشان قدرة الدولة العبرية على التحرك بمفردها ضد البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.

ونقلت وكالة مهر عن الجنرال صالحي قوله خلال العرض السنوي للقوات المسلحة النظامية "لمواجهة ذلك النظام لسنا بحاجة الى استعمال كل قدراتنا المسلحة وجيش الجمهورية الاسلامية قادر على تدمير اسرائيل بمفرده".

وفضلا عن الجيش النظامي (المقدر عديده ب600 الف رجل) انشأت ايران بعد الثورة الاسلامية في 1979 قوات نخبة اطلقت عليها اسم حرس الثورة وتشرف خصوصا على البرنامج البالستي.

ويرى الخبراء ان هذه القوة التي تضم 120 الف رجل اقوى وافضل تجهيزا من الجيش.

واعلن قائد الاركان الاسرائيلي الجنرال بني غانتز الثلاثاء ان الجيش الاسرائيلي قادر "بمفرده على "مهاجمة ايران"، بدون مساعدة اميركية.

غير ان غانتز المح في مقابلة اخرى الى ان ضربة عسكرية اسرائيلية ضد ايران ليست وشيكة، مؤكدا انه يعطي الاولوية لفرض عقوبات على طهران التي يشتبه في انها تخفي برنامجا عسكريا وراء برنامجها النووي المدني.

من جهة اخرى كشف الجيش الايراني الثلاثاء خلال استعراض نموذجين من ثلاث نماذج طائرات بدون طيار قال انها جديدتان.

واوضح الجنرال امير فرزد اسماعيلي مسؤول العمليات المضادة للطيران ان طائرة "سرير" مقاتلة "خفية بعيدة المدى قادرة على حمل كاميرات وصواريخ جو-جو" مؤكدا ان ايران "انتجت واستعملت عشرات منها".

واضاف الجنرال اسماعيلي ان طائرتي حازم3 ومهاجر-بي "تكتيكيتان ومقاتلتان" ولهما ايضا قدرة على "الاستكشاف".

واعلنت ايران في كانون الاول/ديسمبر 2011 ضبط طائرة مراقبة اميركية حديثة جدا من طراز ار.كيو170 سوتينل بدون طيار وعمدت على "تقليدها".

 

×