اكثر من 60 قتيلا في انفجار في مصنع اسمدة في تكساس

قتل ما بين 60 و 70 شخصا واصيب مئات آخرون بجروح في انفجار وقع مساء الاربعاء في مصنع للاسمدة قرب مدينة واكو بولاية تكساس في جنوب الولايات المتحدة، كما افادت شبكة "كي دبليو تي اكس" التلفزيونية المحلية نقلا عن مسؤول اجهزة الطوارئ.

وتعذر على وكالة فرانس برس التحقق من الحصيلة في الوقت الحاضر، الا ان الشبكة التلفزيونية اكدت انها اوردت هذه الحصيلة نقلا عن جورج سميث مدير اجهزة الطوارئ في منطقة ويست الواقعة شمال واكو.

ووقع الانفجار قبيل الساعة 20,00 (1,00 الخميس) في مصنع "ويست فيرتيلايزر" بحسب ما اوضح المتحدث باسم اجهزة الاطفاء دون ييغر في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، مشيرا الى ان سبب الكارثة لا يزال مجهولا حتى الساعة غير انها قد تكون ناتجة عن الامونياك.

وقال شهود لوسائل الاعلام المحلية ان الانفجار دفع بكرة من النار عرضها حوالى ثلاثين مترا في الجو.

وتخشى السلطات ان يكون انفجار ثان وقع في مستودع اخر للمصنع قرب بلدة ويست البالغ عدد سكانها حوالى 2500 شخص.

وقال المتحدث باسم اجهزة الاطفاء ان "الانفجار كان قويا الى حد تسبب باندلاع حرائق في المباني المجاورة".

واصيب عدد من رجال الاطفاء عند وقوع انفجار ثان فيما كانوا يعملون في الموقع، بحسب شبكة سي بي اس.

ونقل الجرحى الى مستشفيات في المنطقة.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية تحطم زجاج العديد من المساكن المجاورة بسبب عصف الانفجار.

وقال موظف استقبال في فندق قريب "اندلع حريق صغير في بادئ الامر وامتزجت المياه بالامونياك" ثم حصل انفجار هائل.

وقال الشاهد جايسون شيلتون لشبكة دالاس مورنينغ "اقيم على مسافة 300 متر وتحطم الزجاج في منزلي".

ووقع الانفجار بعد يومين على التفجيرين اللذين استهدفا ماراتون بوسطن (شمال شرق) الاثنين واوقعا ثلاثة قتلى ونحو 180 جريحا.

 

×