سي ان ان: القبض على مشتبه به في تفجيري بوسطن

اكدت شبكة سي.ان.ان التلفزيونية الاميركية الاربعاء القاء القبض على مشتبه به في اطار التحقيق في التفجيرين الداميين اللذين وقعا الاثنين خلال ماراثون بوسطن وذلك نقلا عن مصدرين امنيين مختلفين.

الا ان شرطة بوسطن نفت اعتقال اي شخص وقالت شرطة بوسطن في حسابها على تويتر بعيد اعلان شبكة سي ان ان اعتقال احد المشتبه بهم "رغم المعلومات التي تقول العكس، لم يحصل اي اعتقال في اطار التحقيق في اعتداء الماراتون".

وكانت السي.ان.ان اعلنت التعرف على هوية مشتبه به في هذين التفجيرين بفضل شريطي فيديو مختلفين فيما ذكرت صحيفة بوسطن غلوب ان المحققين لديهم الان صورة لرجل يحمل حقيبة سوداء متجها الى المكان الذي وقع فيه الانفجار الثاني.

واحد المصدرين اللذين اعلنا لسي.ان.ان القبض على مشبته به مصدر في مكتب التحقيقات الفدرالي والاخر في شرطة بوسطن حسب هذه الشبكة الاخبارية. ومن المقرر عقد مؤتمر صحافي في بوسطن في الساعة 17,00 (21,00 ت غ).

وذكرت الشبكة قبل قليل على موقعها الالكتروني ان "المحققين يعتقدون انهم تعرفوا على هوية مشتبه به" نقلا عن مصدر لم تسمه. واوضحت السي.ان.ان انه "امكن تحقيق هذا التقدم من خلال تحليل شريط فيديو صورته كاميرا متجر قريب من مكان الانفجار الثاني".

واشارت الى ان شريط فيديو اخر التقطته قناة تلفزيونية محلية اسهم ايضا في التقدم الذي احرزته التحقيقات. كما اكدت بوسطن غلوب ان "السلطات تملك صورة لمشتبه به يحمل وربما اسقط عمدا حقيبة سوداء على مقربة من موقع الانفجار الثاني".

وبعد يومين من تفجيري بوسطن (ماساشوسيتس، شمال شرق) بدا مكتب التحقيقات الفدرالي يكون فكرة دقيقة الى حد ما عن العناصر التي استخدمت في صنع العبوتين الناسفتين الا انه مازال يتوخي الحذر الشديد بشان هوية ودوافع صانع او صانعي هذه العبوات القاتلة.

ونشر المحققون الاربعاء صورا لقطع معدنية لاناء ضغط استخدم في هذا الاعتداء الذي اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 180 وروع الولايات المتحدة.